منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




مرشحو الرئاسة يغازلون الرياضيين بانشاء وزارة مستقلة وتوفير الدعم للاندية


 

فيما محاولة اخيرة من مرشحو رئاسة الجمهورية لاستقطاب الرياضين دخل المرشحون فى منافسة لوضع خطط انقاذ رياضية ضمن برامجهم لرئاسة الجمهورية.

قال المهندس جهاد حداد المنسق بحملة الدكتور محمد مرسى أن برنامج مرسى الانتخابى يسعى إلى توفير الدعم الكافى للنوادى الرياضية من أجل خلق نوع من التنافس فى مختلف الألعاب، ورصد مكافآت مجزية للاعبين المتفوقين والأبطال العالميين وأنديتهم، وكذلك مراعاة تخصيص جزء من الوقت للاعبين ليمارسوا الرياضة بما لا يتعارض مع دراستهم، كتقدير من الدولة للأبطال على رفع اسم مصر فى المحافل الدولية.

فيما كشف عماد حمدى العضو بحملة حمدين صباحى أن مرشحه ينوى إعادة هيكلة المنظومة الرياضية بما يساهم فى توسيع قاعدة ممارسيها، إضافة إلى تعظيم دور الشباب فى الرياضة وتخصيص 50% من مقاعد مجالس إدارات الأندية والاتحادات للشباب ، إضافة إلى الاهتمام بممارسة الرياضة فى المدارس بداية من التعليم التمهيدى “الحضانة” وصولاً إلى الجامعات من أجل تحسين صحة التلاميذ.

واكد حمدى أن صباحى ينوى إنشاء وزارة مستقلة للرياضة وأخرى مستقلة للشباب، للمساهمة فى تطوير الأداء الرياضى فى مصر.

وقال أحمد سرحان منسق حملة أحمد شفيق ان خطة مرشحه لتطوير الرياضة تشمل التوسع فى إقامة 100 مركز شباب فى المناطق المحرومة  وإنشاء مركز بكل قرية وتطوير مراكز الشباب الحالية، وكذلك إنشاء الملاعب المفتوحة بالأحياء والمناطق المحرومة من الخدمات الرياضية، إضافة إلى تطوير قانون الخدمة العامة بما يشجع على العمل التطوعى بين الشباب، وتوسيع قاعدة ممارسى الرياضية بالمدارس والجامعات.

واكد أن برنامج شفيق يشمل تطوير الاستادات بالمحافظات وإنشاء استاد جديد فى كل المحافظات وكذلك تطوير برامج إعداد الأبطال واكتشاف الموهوبين، وتشجيع الاستثمار الخاص فى مجال الرياضة وإنشاء أندية رياضية بنظام الشركات المساهمة من خلال الاكتتاب العام، وتطوير موارد الأندية والسماح لها بممارسة أنشطة التسويق الرياضى المختلفة.

اضاف سرحان ان احمد شفيق سيضع تقنين لروابط الألتراس التى تؤازر الأندية الشعبية فى المدرجات والاستفادة من طاقات شباب الألتراس بشكل أفضل بما يعود بالنفع على المجتمع.

فيما أكد على البهنساوى منسق حملة أبو الفتوح أن برنامجه احتوى على تفعيل مشاركة المواطنين فى الرياضة وعدم اقتصارهم على متابعتها عبر التلفاز ومن مدرجات الاستاد، بل يمارسها الجميع بما يناسب هوايته فى مختلف الألعاب الرياضية، باعتبار أن الرياضة تهذيب للنفوس وتحفز على خلق الروح الرياضية ووقاية لصحة المواطن.

وقال محمد موسى منسق حملة عمرو موسى أن برنامجهم الانتخابى وضع روشتة لإنقاذ الرياضة المصرية الفترة المقبلة  فى حالة موسى رئاسة الجمهورية بسبب الآثار المترتبة على سوء الإدارة التى افسدت المنظومة الرياضية فى مصر وأدى إلى تراجعها فى الأونة الأخيرة، مشيراً إلى أن موسى يدرس إنشاء وزارة خاصة بالرياضة لإعادة الانضباط إليها.

واكد منسق الحملة إن المرشح الرئاسى يهدف إلى إعادة الأمن من أجل إنعاش مصر بشكل عام والرياضة بشكل خاص، مشيراً إلى أن الرياضة المصرية عانت كثيراً من سوء الإدارة بدون خطط محددة، وهو ما أدى إلى افتقادها لريادتها العربية بدليل حصولنا على “صفر المونديال” بعد تقدمنا بملف هزيل لعدم وجود بنية أساسية لاستضافة بطولة كأس العالم 2010 الأخيرة، وهو ما جعلنا مثار سخرية من الدول المجاورة.

واضاف موسى أن هناك لعبات مظلومة بشدة فى مصر على رأسها لعبة التنس التى أصبحت من أهم الرياضات العالمية، ولابد من إدخالها للأحياء الشعبية والقرى من أجل توسيع قاعدة ممارسيها، موضحاً أنه ينوى إنشاء ساحات شعبية من أجل توسيع انتشار الرياضة بعيداً عن مراكز الشباب التى تهتم بالثقافة والقراءة والدين أكثر من الرياضة.

كتب – علاء مصطفى

 

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

https://alborsaanews.com/2012/05/22/91937