منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




غداً.. اجتماع برلمانى مع وزارات البترول والتموين والدفاع والداخلية لحل مشكلة نقص الوقود


تجتمع لجنة الصناعة والطاقة غداً مع ممثلين من وزارات التموين والداخلية والدفاع والبترول والحكم المحلى، وذلك للخروج بحلول لأزمة نقص السولار والبنزين والتى يعانى منه معظم محافظات الجمهورية.

وقد قدم أكثر من 25 عضواً من أعضاء مجلس الشعب طلبات إحاطة ضد وزارتى البترول والداخلية للاستفسار حول نقص المواد البترولية فى السوق فى الفترة الأخيرة.

أكد المهندس عبدالله غراب، وزير البترول أن الكميات التى تضخها الوزارة منتظمة يومياً، وأنه لا يوجد أى نقص فى الكميات، وأن أقل محافظة فى الجمهورية تحصل حالياً على 95% من إجمالى حصتها وهذا ما اعترض عليه معظم النواب، مؤكدين أنهم لديهم مستندات تثبت وصول حصة بعض المحافظات إلى ربع المقرر لها.

أضاف غراب أنه سيرسل إلى لجنة الصناعة بداية من اليوم بياناً يومياً بكميات المواد البترولية التى يتم ضخها لجميع محافظات الجمهورية.

ومن جانبه، أكد المهندس هانى ضاحى، رئيس الهيئة العامة للبترول أن الهيئة بدأت اتباع آلية جديدة فى عمليات توزيع البترول بالاتفاق مع القوات المسلحة وشرطة التموين ورؤساء قطاع التوزيع بقطاع البترول وذلك عن طريق إعداد بيان كل ساعتين يتضمن رقم سيارة التوزيع واسم السائق والكمية المحملة بالعربة والمكان المتجهة إليه وساعة الخروج والساعة المرتقبة للوصول، وذلك لسد الطريق أمام تهريب المواد البترولية التى تعد من ضمن أهم العوامل فى نقص المواد البترولية.

أضاف ضاحى أن من أسباب نقص الكمية من المواد البترولية التى يعانىها السوق حالياً ترجع إلى قيام البعض بقطع الطريق أحياناً أمام ناقلات المواد البترولية وهذا ما يؤخر وصول شحنات المواد البترولية، بالإضافة إلى وجود عجز فى الكميات المستوردة نتيجة تأخر تمويل وزارة المالية لقطاع البترول.

أكد الدكتور سامى سلامة، وكيل اللجنة الاقتصادية بمجلس الشعب أن محافظة الفيوم تحصل على ربع حصتها حالياً وهذا ما سيتقدم به بطلب إحاطة اليوم، مؤكداً أن ليه مستندات موثقة من الهيئة العامة للبترول تثبت ذلك.

فيما أكد المهندس سيد نجيدة، رئيس لجنة الصناعة والطاقة أن وزارة التموين أبلغته بأنها تحصل على ربع الحصة المقررة لها فقط، وأنه أرسلت شكوى بذلك لوزارة البترول وهذا ما ستتم مناقشته بجلسة غد.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

https://alborsaanews.com/2012/05/28/48334