منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




تجدد المخاوف من إنهيار الجنيه أمام الدولار


تجددت المخاوف من تراجع أسعار الجنيه مرة أخري في مؤتمر ضم عددا من الشركات والمستثمرين أمس .

وقال محمد أوزالب الرئيس التنفيذي لبنك بلوم – مصر إن هناك “إجماعا” علي أن الجنيه سيتراجع بين 20% و25% في سوق الصرف في مواجهة الدولار .

وأضاف في مؤتمر ضم عددا من الشركات المتخوفة من تراجع أسعار الصرف بشكل حاد أن هذا الإجماع مصدره مؤسسات ومراكز بحثية ، إلا أن التراجع لن يكون كبيرا للدرجة التي تؤثر على الأسعار ، أو ترفع مستوي التضخم .

وأعرب مستثمرون وشركات عن تحفظهم علي تكوين مراكز مالية جديدة في السوق فى الوقت الحالي قبل حسم مسألة سعر الصرف بشكل يقينى .

وقال حازم شريف مدير إدارة خزينة الشركات في ممجموعة السويدي للكابلات إن هناك خشية من تراجع كبير في سعر الصرف ، خاصة مع استمرار تراجع الاحتياطي ، وهو ما يمثل تحديا أمام الشركات خلال الفترة المقبلة .

في المقابل أصر البنك المركزي علي أن سياسته الحالية تجاه أسعار الصرف هي أفضل الخيارات .

وقال نضال عصر وكيل محافظ البنك المركزي والمسئول عن إدارة الاحتياطي الأجنبي إن البنك المركزي راض عن المستوي الحالي لسعر الجنيه في مواجهة الدولار. وأضاف علي هامش مؤتمر اليورو مني أمس أن البنك المركزي لا يستهدف سعرا محددا للجنيه .

ويقول البنك المركزي إنه لا يتدخل في تحديد سعر الجنيه ، لكنه اتبع سياسة قامت علي تلبية الطلب علي الدولار منذ الثورة الأمر الذى أفقد الإحتياطي 21 مليار دولار في 19 شهرا .

وتراجع  4.5% فقط منذ اندلاع الثورة بالرغم من الضغوط ، ويقول محللون إن الاحتياطي يجب أن يتحسن حتي يتمكن البنك المركزي من الدفاع عن الجنيه أو حتي إجراء خفض محكوم إذا لزم الأمر للسيطرة علي فجوة ميزان المدفوعات .

غير أن سياسة البنك المركزي الحالية تجاه سعر الصرف تحظي بمؤيدين ، وقالت علياء المبيض مديرة الأبحاث وكبيرة الاقتصاديين لدى باركليز كابيتال إنها لا تتوقع انخفاض الجنيه بأكثر من 5% على مدى عام كامل.

ونقلت وكالة رويترز عن المبيض قولها إن هناك مخاوف لدي المستثمرين من التراجع في قيمة العملة المحلية ، لكن لا حاجة لتخفيض العملة .

وتعهد مسئولون كبار بدءا برئيس الجمهورية ومرورا برئيس الوزراء وانتهاء بعدد من الوزراء بعدم خفض سعر الصرف ، ويعملون علي الحصول علي مساعدات خارجية لسد عجز الموازنة ولتعزيز الاحتياطى  .

وتتفاوض الحكومة حاليا مع صندوق النقد الدولي للحصول علي قرض بقيمة 4.8 مليار دولار ، وحصلت علي وعود بمساعدات تركية قطرية بقينة 4مليارات دولار.

كتب – محمود شنيشن

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

https://alborsaanews.com/2012/10/10/56763