أسعار الخضروات والمواد البترولية والطلب على السلع الغذائية وراء ارتفاع التضخم


سجل الرقم القياسى العام لأسعار المستهلكين (التضخم) لشهر سبتمبر الماضى زيادة قدرها 1.5% مقارنة بشهر أغسطس السابق له وزيادة سنوية تقدر بنحو 6.3% مقارنة بشهر سبتمبر2011.

وارجع تقرير الجهاز المركزى للتعبئة العامة والاحصاء الصادر امس أسباب الارتفاع الشهرى إلى زيادة اسعار مجموعة الغاز الطبيعى والبوتاجاز بنسبة 68.1% مجموعة الخضروات بنسبة 12.2% مجموعة البن والشاى والكاكاو بنسبة 7.3% ومجموعة الأمتعة الشخصية بنسبة 3.5%، ومجموعة الرحلات السياحية المنظمة 1.6% والألبان والجبن والبيض 1.2%، ومجموعة الحبوب والخبز بنسبة 1.1%، السكر والأغذية السكرية بنسبة 7% ومجموعة الفاكهة بنسبة 6% ومجموعة الزيوت والدهون بنسبة
2% وسجلت مجموعة اللحوم والدواجن انخفاضا قدره 2.8% وسجلت مجموعة الاسماك الطازجة انخفاضا قدره 3.3%.

قال سعد محمود، عضو شعبة المواد البترولية بالاتحاد العام للغرف التجارية ان ارتفاع اسعار البوتاجاز خلال سبتمبر يأتى نتيجة نقص الكميات التى ادت إلى وصول سعر الاسطوانة فى السوق السوداء إلى 70 جنيها بخاصة فى محافظات الجنوب مطالبا بسرعة تطبيق نظام الكروت الذكية وذلك املا فى القضاء على السوق السوداء والارتفاع الجنونى فى اسعار اسطونات البوتاجاز خلال الازمات.

واوضح ان نقص المعروض من أسطوانات البوتاجاز بين الحين والاخر ينذر بحدوث حالة من البلبلة والفوضى مطالبا بزيادة الكميات المطروحة فى السوق المحلي لمواجهة الزيادة فى الطلب خاصة مع اقتراب فصل الشتاء.

وعن اسعار الزيوت فى سوق التجزئة، قال جلال عمران نائب شعبة المواد الغذائية بغرفة القاهرة التجارية ان هناك استقراراً فى اسعار الزيوت وبلغ سعر العبوات 2 كيلو من زيت عباد الشمس بين 23.5 و22.5 جنيه والعبوات واحد كيلو إلى اسعار تتراوح بين 11و13.5 جنيه وبلغ سعر الزيت الخليط إلى 8 جنيهات للكيلو.

من جانبه أكد محمد شرف نائب رئيس شعبة القصابين بغرفة القاهرة التجارية ان اسعار اللحوم المستوردة المجمدة شهدت ارتفاعا مشيرا إلى ان سعر الكيلو من اللحم البقرى ارتفع من 25 إلى 26.5 جنيه والجاموسى وصل إلى 24 جنيها بدلا من 22 جنيها.

وارجع ارتفاع الاسعار إلى انخفاض حجم وارداتها فضلا عن تأخر الافراج عن الرسائل الواردة منها بالمنافذ الجمركية إلى ما يزيد على شهر على الرغم من ان الوقت الذى تستغرقه للافراج عادة لا يزيد على 5 أيام مطالبا بضرورة بحث الجهات المسئولة بمصلحة الجمارك لهذه المشكلة للاسراع فى الافراج عن الرسائل المحتجزة وذلك لاهميتها فى سد احتياجات السوق المحلى نظرا لانخفاض المعروض من اللحوم البلدية.

اضاف انه من المتوقع ارتفاع اسعار اللحوم مرة اخرى قبل عيد الاضحى بثلاثة ايام نتيجة نقص كميات الماشية بالسوق المحلى.

ارجع محمد الدماطى، رئيس مجلس إدارة شركة دومتى ارتفاع اسعار الالبان والجبن والبيض بنسبة 1.2 إلى موجة الجفاف التى حدثت مؤخرا فى الولايات المتحدة الأمريكية وتسببت فى انخفاض معدل انتاجية محصول الذرة وتراوح سعر طن الذره الذرة بين 5000 و8500 دولار للطن.

وارتفعت ايضا اسعار الاعلاف عالميا حيث انها تدخل فى صناعة الاعلاف بنسبة 40% , الامر الذى ادى إلى ارتفاع تكاليف الانتاج ومن ثم أسعار توريد الألبان من المزارع أواخر أكتوبر موعد بدء الموسم الشتوى، بالإضافة إلى زيادة أسعار الألبان بالسوق المحلى مشيراً إلى أن الولايات المتحدة من أكبر الدول الموردة للذرة إلى مصر.وعن ارتفاع أسعار الخضروات فى سبتمبر وفقا للجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء حيث سجلت مجموعة الخضروات ارتفاعا قدره 12.2% بسبب ارتفاع أسعار البطاطس 9.2%
والخيار 12.6% والفاصوليا الخضراء 29.8% والطماطم 18.4%.

قال محمد هويدى، أستاذ محاصيل بمعهد البساتين إن اسعار الخضروات شهدت ارتفاعات متوالية منذ عيد الفطر الماضى مرجعا السبب فى ذلك الارتفاع إلى تغير مواسم الزراعة وتلف محصول الطماطم نتيجة آفة السوس مؤكدا ان اسعار الطماطم تقود جميع الخضروات وزيادة أسعارها تؤدى إلى ارتفاع سعر سلة الخضروات بالكامل.

واضاف هويدى أن ارتفاع الأسعار يأتى بالسلب على التاجر نظرا لضعف القدرة الشرائية للمستهلك المحلى الامر الذى يجعله يخفض من حجم الطلب على الخضروات بشكل يعرض التجار للخسارة نتيجة تعرض المحاصيل للتلف.

كتب – إنعام العدوى ورانا فتحى

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

https://www.alborsaanews.com/2012/10/11/57467