منطقة إعلانية




منطقة إعلانية



المالكي خلال لقائه قنديل: نعتزم إنهاء ملف الحوالات الصفراء


صرح رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي اليوم الاثنين، بأن مباحثاته مع نظيره المصري هشام قنديل تناولت إمكانية تزويد مصر بالنفط الخام، معلناً عزم حكومته على إنهاء ملف الديون المصرية المترتبة على العراق، أو ما يسمى بـ(الحوالات الصفراء).

وقال المالكي خلال مؤتمر صحفي مشترك عقده مع نظيره المصري هشام قنديل في بغداد اليوم الاثنين، “سنباشر من اليوم ومن خلال الوزراء المعنيين بين الجانبين بهذا الموضوع (الديون المصرية) والنقاش بحل هذه المسألة من خلال إيجاد الضمانات القانونية”، مشيراً الى “أننا نحتاج الى غلق جميع الملفات العالقة بين البلدين للانطلاق بعملية التعاون في عملية البناء والإعمار”.

وتتعلق قضية (الحوالات الصفراء) بمنع الحكومة العراقية إبّان غزو العراق للكويت عام 1990، آلاف العمّال المصريين من تحويل مدّخراتهم الى بلدهم، ويبلغ عدد التحويلات 637 ألف حوالة تزيد قيمتها على 400 مليون دولار.

وأشاد المالكي خلال المؤتمر الصحفي بالمباحثات التي أجراها مع نظيره المصري هشام قنديل في بغداد، مشيراً الى أن الطرفين متفقان على تحقيق التوازن والاعتدال في المواقف التي تخص المنطقة.

وقال “تمت مناقشة عقد اجتماع اللجنة العليا العراقية المصرية في القاهرة قريباً، فضلاً عن بحث تزويد مصر بالنفط العراقي الخام”.

وأضاف “ستكون هناك اتفاقيات في مجال النفط والكهرباء والتجارة بين الجانبين، والاستعانة بخبرة مصر في مجالات الإعمار، وخاصة بناء المجمعات السكنية والمدارس”.

من جانبه، قال رئيس الوزراء المصري “لمسنا خلال المباحثات رغبة لدى العراق بتوسيع العلاقات الاقتصادية”، مؤكداً أنه سيوجّه وزارة الخارجية في بلاده لتسهيل دخول العراقيين الى مصر.

وبدأت الجولة الأولى من المباحثات الرسمية بين العراق ومصر، في بغداد ظهر اليوم، برئاسة كل من رئيس الحكومة العراقية نوري المالكي، ونظيره المصري هشام قنديل.

وتتركز المباحثات حول قضايا التعاون متعدّد الأوجه بين البلدين وخاصة في المجالات الاقتصادية والنفطية والتجارية والاستثمارية.

وكان رئيس الوزراء المصري هشام قنديل وصل الى بغداد صباح اليوم على رأس وفد رفيع في زيارة رسمية للعراق بدعوة من نظيره العراقي نوري المالكي.

ويجري قنديل خلال الزيارة التي تدوم يومين ويرافقه فيها وفد يضم 6 وزراء من المجموعة الاقتصادية، و60 رجل أعمال، مباحثات مع المالكي تتركز حول آفاق التعاون بين البلدين في مختلف المجالات، وخاصة ما يتعلق بالاستثمار وإقامة مشاريع مشتركة بالعراق.

وتعقد اللجنة العليا المشتركة بين البلدين اجتماعاً خلال الزيارة، كما يعلن خلال الزيارة عن تأسيس مجلس الأعمال العراقي المصري المشترك الذي يتولى تنسيق قضايا التعاون الاقتصادي والصناعي والتجاري والاستثماري بين البلدين.

كما ينتظر أن تتناول المباحثات الأوضاع الإقليمية وخاصة في سوريا، وسبل إبعاد المنطقة عن سياسة المحاور.

وكان رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي زار مصر خلال القمة الإسلامية في 6 فبراير الماضي، والتقى بالرئيس المصري محمد مرسي، كما أجرى مباحثات مع نظيره هشام قنديل، تركّزت حول مستقبل العلاقات بين البلدين والوضع في المنطقة.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

مواضيع: العراق

منطقة إعلانية

https://alborsaanews.com/2013/03/04/369519