منطقة إعلانية




منطقة إعلانية



أهم 4 تحديات تقنية أمام جوجل


رغم أن جوجل تهيمن عالميا على عمليات البحث عبر شبكة الانترنت وتعتبر واحدة من أهم الشركات في مجال التقنية، إلا أنها لا تزال تواجه تحديات كبرى. فما هي تلك التحديات؟

في أحد اللقاءات التي جرت مؤخرا، تحدث أميت سينغهال، نائب الرئيس في قسم البحث لدى جوجل ، عن أهم تلك التحديات الماثلة أمام شركته وقال إنها تتلخص في 4 مواضع هي:

1.    المخطط المعرفي- knowledge graph

2.    تمييز الكلام- speech recognition

3.    فهم اللغة الطبيعية- natural language understanding

4.    فهم الحوار- understanding conversation

ويرى سينغهال أن جوجل لم تستطع حل تلك المشكلات بالكامل حتى اللحظة، على الرغم من جميع التحسينات التي أدخلتها.

ويتعلق “المخطط المعرفي” بفهم العالم كما نراه نحن البشر- بمعنى آخر، الصلات بين الأشياء والأفكار وكيفية ربطهما معا، وهو الأساس الذي ترتكز عليه عملية البحث في جوجل . أما تمييز الكلام فهو ترجمة الصوت البشري إلى نصوص، ما يعد شيئا ضروريا في تطوير عمليات مثل البحث بوساطة الصوت. كما تتعلق اللغة الطبيعية بفهم الفروق الدقيقة في اللغة، ما يسمح بتحويل الصوت إلى معلومات مفيدة. في حين يتصل الحوار أيضا باللغة الطبيعية.

لكن سينغهال يؤكد على أن آليات البحث قد تحسنت بسرعة أكبر بكثير مما كان يعتقد حينما كان لا يزال طالب دراسات عليا قبل 20 عاما. وقد ذكر في حديث له حول مستقبل البحث في جوجل والهواتف المحمولة قائلا: “عندما بدأت دراستي العليا في مجال البحث، كنا نواجه صعوبة في التمييز ما بين (أبل) كشركة و(أبل) ككلمة انجليزية معناها تفاحة”.

أما في عصرنا الحاضر، فقد تطورت آلية البحث كثيرا. على سبيل المثال، إذا قام الفرد بطباعة عبارة “عنوان مطعم ما” في شريط جوحل فإن محرك البحث سيتمكن من معرفة أنك تود الحصول على العنوان أو الخارطة الفعلية لذلك المطعم، وإذا كتبت “عنوان موقع الكتروني معين”، فسوف يدرك جوجل أنك تبحث عن عنوان افتراضي على شبكة الانترنت. كما يشيد سينغهال بخدمة (جوجل الآن- Google Now) والتي صممت كي تبعث بالمعلومات للمستخدمين حتى قبل أن يبحثوا عنها، مثل المعلومات المتعلقة بتأجيل مواعيد الرحلات الجوية، أو متى ينبغي على الشخص أن يذهب إلى الاجتماع مع أخذ حركة السير بعين الاعتبار.

يقول سينغهال عن الخدمة: “إنها تخبرك بأمور قبل أن تسأل عنها. فإذا تأجلت رحلتك، فلست مضطرا للسؤال عن الأمر فهي تبلغك بذلك مسبقا، وإذا كان لديك اجتماع بعد ساعة من الزمن وحدثت أزمة سير خانقة، فإن خدمة جوجل ستطلعك على ذلك وتنصحك بالذهاب في وقت أبكر. رؤيتنا المستقبلية لخدمة جوجل هي إحضار المعلومات التي يحتاجها المرء مباشرة… نحن نحلم بأن تصبح عملية البحث أشبه بما يجري في أفلام الخيال العلمي، حين يسأل الشخص أي سؤال وتأتيه الإجابة على الفور. نحن نعمل على تحقيق ذلك حاليا”.

بقلم : توميو غيرون

تنشر بالاتفاق مع فوربس الشرق الاوسط

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

مواضيع: جوجل

منطقة إعلانية

https://alborsaanews.com/2013/03/12/373736