منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




التوتر يخيم على مدن اليمن بعد تفاقم حالة الانفلات الأمنى


عاد التوتر ليخيم على العاصمة صنعاء والعديد من المدن جنوب وشرق اليمن وذلك بعد تفاقم حالة الانفلات الامنى الذى اصيح الحاكم فى الشارع اليمنى والاعتدادءات المتكررة من جانب مسلحيين مجهوليين لليوم الثالث على التوالى اليوم الأربعاء على خطوط تصدير الغاز ونقل الطاقة الكهربائية , ما تسبب في استمرار خروج محطة مأرب الغازية عن العمل وانقطاع التيار الكهربائي عن العاصمة صنعاء وعدة مدن يمنية لليوم الثانى على التوالى .

وفى هذا الصدد تتبادل الأطراف السياسية في اليمن الاتهامات حول وقوف بعضها وراء استهداف أنابيب النفط وأبراج الكهرباء, والتي تصاعدت بوتيرة عالية خلال الفترة الحالية.

وعلى صعيد الاستعدادات لعقد مؤتمر الحوار الوطنى بمشاركة القوى السياسية على الساحة اليمنية , كان مجلس الوزراء قد استعرض لال اجتماعه الأسبوعي برئاسة محمد سالم باسندوة، الإستعدادات الامنية لعقد المؤتمر فى ست محافظات وسبل مكافحة الاعتداءات التخريبية المتكررة على أنابيب نقل النفط وخطوط الكهرباء في بعض مناطق محافظة مأرب.

واستمع المجلس بهذا الخصوص إلى إيضاحات من وزيري النفط والمعادن والكهرباء والطاقة حول هذه الاعتداءات والخسائر الناجمة عنها وما تمثله من أخطار وتداعيات سلبية على واقع الاقتصاد الوطني وأثارها السلبية على معيشة وحياة المواطنين اليومية في عموم أرجاء الوطن, لافتين إلى ما تعرضت له أنابيب نقل النفط وخطوط الكهرباء مؤخرا من اعتداءات مستمرة, ما يستدعي ضرورة الوقوف بحزم أمام هؤلاء العناصر الذين يعبثون بأموال ومقدرات الشعب اليمني.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

مواضيع: اليمن

منطقة إعلانية

https://alborsaanews.com/2013/03/13/374383