منطقة إعلانية




منطقة إعلانية



تطوير أول شاشة مضادة للبكتيريا في العالم يمكنها قتل الجراثيم


رغم النظافة التي تبدو عليها الهواتف الذكية أو الاجهزة اللوحية، إلا أن دراسات حديثة وجدت أن آلاف الجراثيم تعيش على أسطح الشاشات التي تعمل باللمس ويمكنها المساعدة على نشر البعوض وإصابة الأشخاص بالإسهال. ولمواجهة تلك المشكلة المقززة، تم مؤخراً تطوير أول شاشة مضادة للبكتيريا في العالم يمكنها قتل الجراثيم.
قامت شركة Corning، التي تقف وراء شاشات الهواتف فائقة القوة المصنوعة من زجاج “جوريلا”، بتصنيع تلك الشاشة الجديدة التي تتسم بفعاليتها في مكافحة البكتيريا التي تلتصق على الشاشات.
وبحسب  صحيفة الدايلي ميل البريطانية أوضحت الشركة أنها زودت الشاشة بالفضة الأيونية المضادة للبكتيريا، وهي قادرة بالفعل على قتل ما يصل إلى 99.9 % من الجراثيم. وعلى عكس الرذاذات المضادة للبكتيريا المتوافرة حالياً، لا يمكن لتلك الفضة أن تزول ولا يمكن مسحها كذلك. ونوهت الى أن الزجاج معروض حالياً في معرض إلكترونيات المستهلك بلاس فيجاس، وأنه يخضع للاختبار حالياً من جانب عدة مصنعين.
وأضافت الصحيفة أن هذا الزجاج قد يستخدم يوماً ما في النوافذ، قطع أثاث أماكن العمل، شاشات عرض الهواتف الذكية، الحواسيب اللوحية، الآلات الحاسبة وأشياء أخرى عديدة. وقال جيمس شتاينر نائب الرئيس الأول والمدير العام لدى الشركة ” يعمل زجاج جوريلا المضاد للميكروبات على وقف نمو الطحالب، العفن، الفطريات والبكتيريا بفضل ما تتميز به من خواص داخلية مضادة للميكروبات، تعتبر جوهرية بالنسبة للزجاج وفعالة بالنسبة لعمر الأجهزة”.
كما أشارت الشركة إلى أنها تمكنت من إضافة السمة الخاصة بمكافحة الميكروبات من دون إضعاف الزجاج، ولأن الشاشة مقاومة للخدش أيضاً، لا يمكن للميكروبات أن تعيش في الشقوق. ويستخدم زجاج “جوريلا” حالياً في هواتف سامسونج جالاكسي، وكذلك في هاتف نيكسس 7 من غوغل و10 حواسيب لوحية وتلفزوينات سوني برافيا موديلي إن إكس وإتش إكس. وتستخدم الفضة الأيقونية حالياً في المستشفيات وتحظى باستخدامات طبية أخرى.

 

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

https://alborsaanews.com/2014/01/09/504286