منطقة إعلانية




منطقة إعلانية



%75 تراجعاً فى الإقبال على مراكز الـ «SPA» بالفنادق


تغييرات جذرية فى جنسيات المترددين على المراكز من الأوروبيين إلى اللاتينيين والشرق آسيويين
240 ألف جنيه متوسط تكلفة المنتجات التجميلية للمركز الواحد سنوياً
قدر عاملون بمراكز الـ «SPA» والتجميل بـالفنادق حجم التراجع فى الإقبال عليها بما يتراوح بين 70 و%80 منذ ثورة 25 يناير.
قال هانى أبوراية، مدير عام مركز «انجسانا سبا» بفندق موفنبيك الغردقة، إن معدلات الاقبال على المراكز انخفضت بنسبة %75 خلال الفترة الحالية مقارنة بفترة ما قبل الثورة.
أضاف أن مركزه استقبل 440 عميلاً خلال يناير الماضى مقابل 786 فى يناير 2010، بانخفاض فى حجم الإيرادات من 400 ألف جنيه شهرياً وقت الذروة السياحية إلى 200 ألف جنيه متوسط الدخل شهرياً خلال الفترة الحالية، بتراجع %50.
اضطرت “انجسانا سبا” لغلق فرع من الفرعين التابعين لها بسبب ضعف الاقبال وهبوط الإيرادات، وتقلص عدد العمالة بالمركز إلى نحو 12 عاملاً فقط بدلاً من 33 عاملاً، فيما تغلب الجنسية التايلاندية على العاملين لديه نظراً لخبراتهم الواسعة فى هذا المجال.
وذكر أن معظم الجنسيات الوافدة حالياً تقتصر على المصريين بنسبة %80 والإنجليز %20، بعدما كان يستقبل جنسيات ألمانية وسويسرية وإنجليزية بصفة مستمرة قبل الثورة.
ووصف طبيعة العميل المصرى الوافد إلى المركز بأنها تتميز بالإنفاق العالى، واعتبرهم من صفوة المجتمع.
قال أبوراية إن تكلفة المنتجات التى تُستخدم فى المركز تتراوح بين 30 و40 ألف جنيه وجميعها مستوردة من فرنسا، وبعدما كانت تكفى احتياجات المركز لمدة شهرين قبل الثورة، بواقع 240 ألف جنيه سنوياً، لا تتجاوز حجم المشتريات 60 ألف جنيه سنويا بعد الثورة.
أضاف أن مركزه كان يحتاج للتزود بمنتجات التجميل والماسكات والزيوت كل شهرين خلال فترة ما قبل الثورة، لكنها تكفى المركز حاليا لمدة 7 أشهر وأكثر حالياً، نتيجة ضعف الاقبال.
ويتراوح معدل إنفاق السائح فى الـSPA بين 45 و65 يورو، مقابل 480 جنيهاً للمصريين، حيث تشمل الباقة “الباكيج” المساج والماسكات الطبيعية والساونا.
قال هيثم سعيد، مدير الاستقبال والحجوزات بمركز “إكسبلور سبا” بفندق مريديان القاهرة، إن إيرادات المركز انخفضت بنسبة كبيرة خلال فترة ما بعد الثورة، ليسجل أكثر من %70 تراجعاً مقارنة بوقت الذروة السياحية.
أضاف أن معدلات الدخل حالياً تتراوح بين 30 و70 ألف جنيه شهرياً، بعدما كانت تتجاوز 100 ألف جنيه شهرياً قبل ثورة يناير 2011.
ذكر سعيد أن المركز كان يستقبل 60 إلى 70 عميلاً يومياً خلال فترات الذروة، بينما لا يتجاوز عدد الرواد على 35 عميلاً فى اليوم الواحد حالياً.
لا تتجاوز تكلفة المنتجات المستخدمة فى المركز 5 آلاف جنيه وتكفى لمدة ثلاثة أشهر، وجميعها صناعة إسبانية.
و قال إن سعر الباقة يبلغ 1500 جنيه ويشمل المساج والماسكات، ويتراوح سعر جلسة المساج فقط بين 400 و600 جنيه على حسب المدة التى تستمر بين 50 دقيقة و60 دقيقة، فيما لا يزيد عدد جلسات المساج جلستين يومياً – حالياً – مقابل 10 جلسات على الأقل قبل الثورة.
أشار هيثم سعد إلى تغير جنسية الوافدين إلى المركز منذ الثورة إلى جنسيات أمريكا اللاتينية والشرق آسيويين، بدلاً من الإيطاليين والإنجليز والإسبانيين والأمريكيين.
ويعتمد مركز “اكسبلور” بمريديان القاهرة حالياً على توافد جنسيات جديدة كالبرتغاليين والكنديين، خاصة الذين يعملون بمشروع المتحف الكبير بمنطقة الأهرامات، حيث يعملون بشركة “بيزيكس” البلجيكية، التى تقيم المشروع بالتحالف مع شركة أوراسكوم للانشاء والصناعة.
قال مسئول الحجوزات بمركز “لا ريزيدنس سبا” بالغردقة، إن حجم الاقبال على المركز تراجع فى الفترة التى أعقبت ثورة 25 يناير لنحو %80، ليقتصر على الأعضاء فقط أو المعتادين على قضاء الإجازات بمصر.
أوضح أن أغلب الجنسيات الوافدة ألمان، وخلال الفترة الأخيرة أصبح يتوافد بعض المصريين، نظراً لانخفاض الأسعار بنحو %25.
أشار إلى أن المركز لجأ لتخفيض أسعار الباقات بنحو %10 للأجانب و%25 للمصريين بهدف جذب العملاء.
يتراوح سعر الباقات بين 300 و1035 يورو على حسب المدة التى تبدأ من 3 إلى 4 أو6 أيام شاملة مساج وماسكات وساونا وجاكوزى يومياً بالمركز.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

مواضيع: الفنادق

منطقة إعلانية

https://alborsaanews.com/2014/02/06/517624