منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




«الوطنية» تواصل فرض رسوم على الطرق السريعة.. والدميرى: الموضوع خارج سلطتى


بوابات تحصيل على الطرق الفرعية المؤدية لـ«الإسكندرية الصحراوى» والأسعار الجديدة تمتد لطريق «السخنة»
توسعت الشركة الوطنية لتنمية وتشغيل الطرق التابعة للقوات المسلحة فى فرض رسوم استخدام سيارات النقل لطريق القاهرة ـ الإسكندرية الصحراوى لتشمل أيضاً المنافذ الفرعية المؤدية للطريق.
ووضعت الشركة بوابات عبور على مدخل مدينة السادات الصناعية المؤدى للطريق الصحراوى وألزمت سيارات النقل بدفع مبالغ كبيرة وفقا لحسابات تعتمد على نوع الحمولة ووزنها وليس على وزنها فقط.
وقال مستخدمو الطريق إن بوابات الرسوم وضعت على كل المداخل الفرعية للطريق باستثناء مدخل مدينة وادى النطرون ذات الطبيعة السكنية.
وتسبب رفع رسوم استخدام الطريق فى حالة تذمر بين سائقى سيارات النقل خاصة الثقيل الذين وجدوا أنفسهم يدفعون عدة أضعاف ما كانوا يدفعونه سابقاً ، وقال تجار إن الرسوم الجديدة أدت لارتفاع أسعار المواد الغذائية مؤخراً.
وقال ممدوح السيد، رئيس مجلس إدارة الجمعية التعاونية للنقل البرى إن الرسوم الجديدة سيتم تطبيقها أيضاً على طريق العين السخنة – القطامية والذى تمتلك حق تشغيله الشركة الوطنية أيضاً.
وخاطبت اللجنة الوزارية للنقل البرى وزارة الدفاع لإعادة النظر فى سياسة التسعير الجديدة.
بينما قال وزير النقل إبراهيم الدميرى إن قرار الشركة المسيطرة على تشغيل طريقى الإسكندرية والسخنة الصحراويين «خارج سلطة وزارة النقل»، خلال جولته بورش السكة الحديد بشبرا الخيمة أمس.
وقال السيد إن تحصيل رسوم عبور النقل الثقيل على هذا الطريق يتم وفقا لوزن السيارة كاملا وليس البضاعة فقط، علاوة على أن الرسوم تختلف تبعا لنوع البضائع المحملة على السيارة. أضاف السيد أن تعامل الشركة الوطنية بتلك الطريقة سيجعل الطرق أشبه بالمنافذ الجمركية، مشيرا إلى أن الجمارك تحصّل رسومها بطريقة مشابهة لتلك التى أعلنت عنها الشركة.
يذكر أن وزارة النقل تعاقدت مع القوات المسلحة أواخر العام الماضى لاستكمال تنفيذ طريق القاهرة ـ الإسكندرية الصحراوى وتشغيله بامتياز لمدة 50 عاماً بتكلفة تتعدى مليار جنيه. وينظم قرار وزارى عملية تحصيل رسوم عبور سيارات النقل الثقيل منذ 2009، بواقع 23 جنيهاً عن كل طن زيادة على الحمولة المقررة والبالغة 30 طناً.
وعقدت اللجنة الوزارية الخاصة بالنقل البرى اجتماعاً يوم الخميس الماضى برئاسة رئيس الشركة القابضة للنقل البرى وبحضور ممثلى وزارة الداخلية والقوات المسلحة والتموين والمخابرات العامة اتفق خلالها الحضور على تقديم استغاثة عاجلة للواء أركان حرب نبيل المهندس رئيس الشركة الوطنية لإنشاء وتنمية الطرق بوزارة الدفاع لإعادة النظر فى الرسوم الجديدة التى فرضتها على شركات النقل الثقيل.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

https://alborsaanews.com/2014/03/06/531532