منطقة إعلانية




منطقة إعلانية



“الصحة “: “الجذام” لا يمثل مشكلة صحية .. وانخفاض العدوى لأقل من شخص لكل ١٠ آلاف


إصابة ٥٢٩ حالة عام ٢٠١٣ .. ونسب الشفاء ٨٩٪ والادوية الحديثة تصرف مجاناً

أكد الدكتور عادل عدوى وزير الصحة والسكان أن مرض الجذام لا يمثل مشكلة صحية فى مصر طبقاً لمؤشرات منظمة الصحة العالمية، حيث وصل معدل انتشار المرض إلى أقل من حالة واحدة من بين كل١٠ آلاف شخص منذ عام ١٩٩٤، كما انخفض معدل الإصابة بالمرض وزاد معدل الشفاء باستخدام الأدوية الحديثة التى حققت نسب شفاء بلغ ٨٩٪ عام ٢٠١٣ مقارنة بالأعوام السابقة، مشيراً إلى أن عدد الحالات التى تم اكتشافها العام الماضى بلغت ٥٢٩ حالة وهى أيضاً أقل من الأعوام السابقة.

وأوضح الدكتور عمرو قنديل وكيل أول وزارة الصحة للطب الوقائى أن الغالبية العظمى 95٪ من البشر يمتلكون مناعة طبيعية موروثة ضد الجذام، وهؤلاء لا يمكن أن يصابوا أبداً، ويبقى ٥٪ فقط من البشـر لديهم استعداد مناعى موروث لعدوى الجذام ولكن بشروط لا تحدث العدوى بدونها أولها الاستعداد المناعى، والتعرض لشخص مريض لا يخضع للعلاج حيث المصاب بالمرضيصبح غير معدى مع بدء أول جرعة للعلاج، والاختلاط بالمريض لفترات طويله كما يحدث بين أفراد الاسرة.

وأضاف بأنه ليس كل حالات الجذام معدية، مشيراً إلى أنه مرض يوجد له علاج فعال وتقوم وزارة الصحة بتوفيره بالمجان لجميع المرضى.

وأشار إلى أن مريض الجذام لا يوجد مبرر لعزله كما كان يحدث فى الماضى، وذلك لتوفر العلاجات النوعية الحديثة بجميع العيادات بالمجان والمريض يصبح غير معدى بعد الجرعة الأولى من العلاج.

وعن دور وزارة الصحة فى مكافحة مرض الجذام أوضح أنه يتم تدريب جميع الأطباء العاملين بالعيادات الجلدية والجذام على الاكتشاف المبكر للمرض، فحص مخالطى مرضى الجذام بصفة دورية، إجراء مسوحات طبية مستمرة بالمحافظات لاكتشاف المرض، الأخصائى الإجتماعى بكل عيادة يقوم على متابعة المرضى المنقطعين عن العلاج وإعادتهم مرة أخرى، يتم تأهيل المرضى اجتماعياً لدمجهم فى المجتمع وذلك لمعانتهم من وصمة المرض الذى تسعى الوزارة جاهدة فى رفع هذه الوصمة عن المرض من خلال التثقيف الصحى.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

https://alborsaanews.com/2014/03/13/535469