منطقة إعلانية




منطقة إعلانية



القطاع العام يوسع فجوة الرواتب مع القطاع الخاص بالمملكة المتحدة رغم التقشف الحكومى


%13 زيادة فى رواتب أدنى الوظائف الحكومية عن المناظرة فى الشركات الخاصة و%15 فى أيرلندا

أظهرت البيانات الرسمية أن موظفى القطاع العام فى بريطانيا لا يزالون يكسبون أكثر بكثير من نظرائهم فى شركات القطاع الخاص، رغم تجميد الرواتب وتخفيضات الإنفاق الحكومى.
ويحصل الموظفون فى قطاع الخدمات المدنية والعاملون فى القطاع الصحى، والمستشارون على متوسط 2.12 استرلينى فى الساعة بينما يجنى نظراؤهم فى الشركات الخاصة أقل من هذا الرقم بنسبة %14.5.
ومع ذلك، فإن هذه الفجوة آخذة فى التقلص نتيجة سنوات متتالية من «السيطرة على الأجور» فى القطاع العام، نتيجة عملية خفض الانفاق الكبير.
وتزيد رواتب أقل فئة من العاملين فى القطاع العام بأدنى أجر بنسبة %13 على نظرائهم الذين يقومون بنفس العمل فى شركات القطاع الخاص.
ويشير ذلك إلى أن عمال النظافة فى المدارس الحكومية يتقاضون رواتب أفضل بكثير من أولئك العاملين فى نفس المهنة فى المدارس الخاصة.
وبرغم الرواتب العالية التى يحصل عليها المصرفيون والمديرون التنفيذيون، فإن الفرق بين موظفى القطاعين العام والخاص الذين يتقاضون أعلى الأجور هو %6 فقط.
فقد حصل موظفو القطاع العام فى بريطانيا بشكل عام على متوسط 16.28 جنيه استرلينى فى الساعة فى شهر أبريل الماضى، تعادل زيادة بأكثر من 730 ألف استرلينى فى حالة عملهم 45 ساعة فى الأسبوع.
وعلى النقيض كان متوسط الأجور فى القطاع الخاص 14.16 جنيه استرلينى فى الساعة، والذى من المحتمل أن يوفر ما يزيد على 730 ألف استرلينى لنفس ساعات العمل فى القطاع العام.
وفى بعض أجزاء المملكة المتحدة تستمر الفجوة فى الاتساع بين القطاعين العام والخاص، وعلى الأخص فى أيرلندا الشمالية التى يكسب فيها موظفو القطاع الحكومى حوالى %15 زيادة على المشتغلين فى شركات القطاع الخاص.
اتسعت الفجوة فى شمال شرق انجلترا تسعة أضعاف تقريبا خلال ما يزيد على عقد من الزمن بين موظفى القطاع العام الذين يحصلون على رواتب أعلى من القطاع الخاص بنسبة %10.5 فى 2013 مقارنة بفارق %1.2 فقط فى 2002.
ولكن فى مدينة لندن الأعلى فى تكلفة المعيشة فى المملكة المتحدة، فإن الصورة عكس ذلك حيث يأتى موظفو القطاع العام خلف موظفى القطاع الخاص.
وهناك بعض التحذيرات تفيد بأن لندن تواجه ضغطاً حاداً فى تكاليف المعيشة لأصحاب الدخول المتواضعة.
كما أفاد مكتب الإحصائيات بأن منظمات كبيرة، سواء كانت مملوكة للقطاع العام أو القطاع الخاص، تميل أيضا لدفع رواتب أعلى من الشركات الصغيرة.
وأوضح المكتب أن القطاع الخاص يوظف نسبة أعلى من الموظفين أصحاب المهارات المتدنية تصل إلى %14 والتى تمثل ضعف نسبة %8 فى القطاع العام.
ومع ذلك، يتضمن القطاع الخاص أيضاً العديد من الموظفين الأعلى أجراً فى المملكة المتحدة.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

https://alborsaanews.com/2014/03/13/535500