منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




تقرير: كأس العالم و الأوليمبياد سيعززان ثروة أثرياء البرازيل


سيرتفع عدد سكان البرازيل المليونيرات على مدار السنوات الخمس القادمة، بدعم من كأس العالم و الأوليمبياد التي ستقام عام 2016، وذلك وفقا لدراسة عن الثروة الشخصية أجرتها شركة الأبحاث “ويلث انسيت”.
وتوقعت الدراسة التي نُشرت هذا الأسبوع انه سيكون هناك 234 ألف فرد تبلغ ثروتهم مليون دولار في البرازيل بحلول عام 2018، بإرتفاع 22% عن العام الماضي عند 192 ألفا.

وستبلغ إجمالي الثروة المجتمعة لهؤلاء الأفراد 1.3 تريليون دولار بحلول عام 2018، مرتفعة عن 966 مليار دولار في عام 2013.

وبدأت أمس الخميس بطولة كأس العالم لكرة القدم لعام 2014 في البرازيل، وكانت المباراة الأولى بين الدولة المُضيفة وكرواتيا في ساو باولو.

وقال المحلل “توم كارلايل” لدى “ويلث انسيت”: “لقد ارتفعت صافي ثروة الأفراد الأثرياء في البرازيل بشكل كبير، نتيجة لمستويات عالية من النمو في العقارات، والتي ستتأثر أكثر بكأس العالم والألمبياد خلال العامين المقبلين”.

وتعد بطولة كأس العالم من بين الأحداث الرياضية الأعلى مشاهدة في العالم وأقيمت آخر بطولتها في جنوب أفريقيا عام 2010.

وأشار “كارلايل” ان عدد المليونيرات ارتفع في جنوب أفريقيا بحوالي 28% منذ استضافة البلاد لكأس العالم، كما زادت الإستثمارات الأجنبية المباشرة 163%.

وأضاف ان في بطولات كأس العالم السابقة لكرة القدم، استفادت الإقتصادات الناشئة من استضافتها، ففي جنوب أفريقيا عام 2010، استُثمرت مبالغ ضخمة في التكنولوجيا والبنية التحتية.

وصرح “كارلايل”: “ان المدن البرازيلية الأصغر حجماً لديها فرصة للإعلان عن نفسها، وتظهر الفرص المتاحة للإستثمار، وهو ما سيؤدي إلى زيادة فرص الإستثمار الأجنبي المباشر”.

هذا وستنفق البرازيل 11 مليار دولار أو أكثر على استضافة حدث كأس العالم لعام 2014، وذلك وفقا لبيانات “والت هب”، بالمقارنة مع إنفاق جنوب أفريقيا 4 مليارات دولار.

أرقام

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

مواضيع: البرازيل

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://alborsaanews.com/2014/06/13/566669