منطقة إعلانية




منطقة إعلانية



الكهرباء تعد مناقصة لشراء 10 ملايين لمبة “ليد” وتوزيعها على الفواتير


كشف مشاركون فى الدورة الأولى من مؤتمر ومعرض القاهرة ‏للطاقة والبترول، أن وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة تعد حاليا لطرح مناقصة لشراء 10 ملايين ‏لمبة ليد شديدة التوفير، على أن تقوم شركات الكهرباء بتوزيعها على مشتركيها وتحصيل ‏قيمتها عن طريق أقساط شهرية على مدار 3 إلى 5 سنوات على فاتورة الكهرباء.

‏ وفى رد على استفسارات المشاركين فى المؤتمر عن المناقصة، قال المهندس محمد سليم رئيس قطاع المراقبة بالشركة القابضة لكهرباء مصر، إن ‏الحديث عن لمبات الليد بدأ فى مصر منذ عام واحد، وبعد دعوة الرئيس عبد الفتاح السيسى ‏لترشيد الكهرباء باستخدام لمبات الليد وجدنا أن مصر بالكامل تتحرك فى هذا الاتجاه.. ومصر ‏بحاجة إلى حوالى 60 مليون لمبة من هذا النوع، والمناقصة المقترحة تمثل خطوة أولى على ‏الطريق لاستبدال جميع اللمبات المتوهجة بلمبات الليد وفقا لتوجيهات الدكتور محمد شاكر وزير ‏الكهرباء والطاقة المتجددة لتنفيذ فكرة الرئيس السيسى.
‏ ودعا المشاركون فى الدورة الأولى من المؤتمر والمعرض إلى تجريم إنتاج واستخدام اللمبات ‏المتوهجة، وجمع الموجود منها فى السوق وتدميره إضافة إلى تجريم إنتاج السخانات الكهربائية ‏بسبب ارتفاع استهلاكهما للكهرباء بشكل يضر بالاقتصاد القومى،
وأوضحوا أن عدم استخدام اللمبات المتوهجة واستبدالها باللمبات الليد سيغطى تكاليفه بعدة ‏طرق خلال 6 أشهر فقط، مشيرا إلى أن عمر اللمبة المتوهجة بقوة 100 وات التى يبلغ ثمنها ‏‏3 جنيهات لا يتعدى 1000 ساعة فى حين أن ثمن الألف ساعة فى اللمبة الليد يبلغ 85 ‏قرشا، حيث إن عمر اللمبة الليد بقوة 7 وات (بدلا من 70 وات فى المتوهجة) من 30 إلى 50 ‏ألف ساعة وثمنها من 17 إلى 35 جنيها.. وذلك بدون حساب الوفر فى الكهرباء.
‏ وأوضح أن استخدام لمبات الليد يمكن أن يوفر 1000 ميجاوات على الأقل سنويا، حيث تبلغ ‏تكلفة إنتاج الميجاوات كهرباء مليون جنيه وتبلغ تكلفة منشآت إنتاج الـ1000 ميجا مليار ‏دولار، أى حوالى 7 مليارات جنيه، فضلا عن 2ر4 مليار جنيه ثمنا للوقود، بينما يمكن ‏للمبات الليد أن تغنى عن كل ذلك بشكل فورى بمجرد استخدامها، مشيرا إلى أنه بالنسبة للألف ‏ميجاوات فإن لمبات الليد ستوفر 3ر2 مليار جنيه مقابل تكلفتها التى تصل إلى 3ر1 مليار ‏جنيهه وذلك خلال 6 أشهر فقط.
‏ وأكد “سليم” أن استبدال اللمبات المتوهجة بلمبات الليد مجد اقتصاديا عن ‏إنشاء محطة توليد كهرباء بقدرة 1000 ميجاوات لأن تركيب اللمبات يمكن أن يوفر على ‏الفور هذه القدرة بينما يستغرق إنشاء محطة لإنتاج 1000 ميجا من 4 إلى 5 سنوات للإنشاء، ‏فضلا عن حرق الوقود وأضراره وثمنه والآثار البيئية لانبعاثاته وتأثيره على الصحة وتكاليف ‏التشغيل والصيانة، فضلا عن تكاليف خطوط النقل والمحولات.‏

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

https://alborsaanews.com/2014/09/09/595385