منطقة إعلانية




منطقة إعلانية



الحكومة تمهد لـ «القمة الاقتصادية» عبر « بناة مصر »


عبدالعزيز: المؤتمر يقدم تصوراً لقطاع المقاولات ويحدد قدرته على تنفيذ مخططات التنمية

قال المهندس إبراهيم محلب، رئيس مجلس الوزراء، إن ملتقى « بناة مصر 2014»، يمثل تمهيدا لمؤتمر مصر الاقتصادى، المقرر عقده نهاية شهر فبراير المقبل، بمدينة شرم الشيخ.
وأضاف محلب، أن الملتقى يمثل أيضاً أهمية كبيرة فى توضيح رؤية قطاع البناء والتشييد خلال المرحلة المقبلة، والفرص المتاحة للاستثمار بها، بما يساعد على جذب المزيد من الاستثمارات العربية والأجنبية لتنشيط الاقتصاد، وتحقيق معدلات تنمية مرتفعة، فضلاً عن الإسهام فى توفير المزيد من فرص العمل، كما يعتبر فرصة جيدة للتعاون المثمر بين شركات المقاولات والبناء والتشييد والتحديات التى تواجهها فى الوقت الراهن.
ويعقد الملتقى، الذى يعد أكبر حدث فى قطاع المقاولات والتشييد والبناء فى مصر، يومى الاثنين والثلاثاء 24 و25 نوفمبر الجارى، فى «فندق إنتركونتيننتال سيتى ستارز»، برعاية رئيس مجلس الوزراء، وينظمه الاتحاد المصرى لمقاولى التشييد والبناء بالتعاون مع شركة «إكسلانت كومنيوكيشن» لتنظيم المؤتمرات والمعارض، تحت عنوان «بناة مصر 2014- استراتيجية التعمير».
وأشار رئيس مجلس الوزراء، إلى أن الحكومة ترحب بمشاركة جميع المستثمرين المصريين والأجانب فى المشروعات القومية، التى تعتزم الدولة تنفيذها، وقال «الجميع سيشارك فى بناء مصر الجديدة التى نريد أن تكون من أفضل دول العالم جذباً  للاستثمار».
وشدد رئيس الوزراء، على ضرورة الإسراع فى وتيرة حل المشكلات العالقة مع المستثمرين، والوصول لتسويات تحفظ حقوق الدولة وتحافظ فى الوقت ذاته على مصلحة المستثمرين، من أجل تحسين البيئة الاستثمارية، بما ينعكس على رفع الطاقات الإنتاجية وزيادة فرص العمل والتشغيل.
وقال المهندس حسن عبدالعزيز، رئيس الاتحاد المصرى لمقاولى التشييد والبناء، إن أهمية عقد الملتقى فى هذا التوقيت يمثل تجسيداً لتطلعات البلاد فى التعمير والبناء فى إطار التحول التاريخى الذى تشهده من خلال تنفيذ أكبر المشروعات فى التنمية العمرانية المتكاملة والمتمثلة فى مشروع قناة السويس الجديدة، أكبر مشروع قومى فى تاريخ البلاد، فضلاً عن مشروعات الإسكان المليونية والخطة القومية للطرق التى أطلقها الرئيس عبدالفتاح السيسي.
وأوضح رئيس الاتحاد، أن الملتقى – الذى يعتبر الأول من نوعه فى مصر- يناقش ويصيغ تصوراً واضحاً لقطاع المقاولات، وتحديد مدى قدرته المالية والفنية على تنفيذ مخططات البلاد التنموية، وإبراز دور شركات القطاع فى المشاركة بأعمال التنمية وفق الخطط المدروسة من الدولة، واستعراض الصعوبات والتحديات التى تواجهها أمام الإدارة السياسية والرأى العام والخروج بحلول سريعة وملموسة.
ويشهد الملتقى الكشف عن الفرص الاستثمارية الجديدة المتاحة ضمن المشروعات القومية العملاقة (قناة السويس– القومى للطرق – الساحل الشمالى – المليون وحدة)، أمام قطاع المقاولات.
وقال درويش حسنين، الرئيس التنفيذى للشركة السعودية المصرية للتعمير عضو مجلس إدارة اتحاد مقاولى التشييد والبناء، إن إقدام الحكومة على إقامة العديد من المشروعات الحيوية مثل قناة السويس ومليونيات الإسكان والعاصمة الجديدة وتنمية الساحل الشمالى والخطة القومية للطرق، يستدعى ترتيب المقاول من الداخل وتأهيله لتنفيذ تلك المشروعات.
وأضاف حسنين، أن فكرة إقامة ملتقى «بناة مصر 2014» – لأول مرة فى السوق المصرى – فى هذا التوقيت كفيلة بتحديد جميع التحديات التى تواجه المقاول وطرح الحلول المبتكرة لإزالتها، خاصة أن أطراف المنظومة من حكومة وشركات مواد بناء وبنوك ومقاولين سيجتمعون تحت مظلة واحدة من أجل الخروج بحلول جذرية للمشكلات التى تواجه المقاولين مما يمكنهم من تنفيذ تلك المشروعات وفقا للمعايير المطلوبة والتوقيت المحدد.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

مواضيع: شرم الشيخ

منطقة إعلانية

https://alborsaanews.com/2014/11/03/614884