منطقة إعلانية




منطقة إعلانية



مصر تسعى لجذب 12 مليار دولار استثمارات من مؤتمر القمة الاقتصادية


قالت وزيرة التعاون الدولي في مصر نجلاء الأهواني يوم السبت إن البلاد تأمل في اجتذاب استثمارات تتراوح بين عشرة مليارات دولار و12 مليارا ضمن 12 مشروعا في مجالات الطاقة والنقل والمياه وذلك في مؤتمر اقتصادي كبير تستضيفه مصر في منتصف مارس آذار القادم.

وينظر الى هذا المؤتمر باعتباره جزءا رئيسيا ضمن خطة الاصلاح الاقتصادي التي تضمنت خفض دعم الطاقة وزيادة الضرائب. وقامت الحكومة بحل نزاعات مع مستثمرين حاليين فيما تسعى الى تنشيط الاقتصاد الذي تضرر بفعل اضطرابات سياسية تعصف بالبلاد منذ انتفاضة عام 2011 .

وقالت الوزيرة في إشارة الى الشراكة بين القطاعين العام والخاص “لدينا حاليا نحو 20 مشروعا مقسمة بين ثلاث فئات : المشاركة بين القطاعين العام والخاص والقطاع العام والقطاع الخاص”.

وقالت في مقابلة مع رويترز “معظم هذه المشروعات في مجالات الطاقة والنقل والمياه وتخزين الحبوب. نعتزم اقامة مشروعات يقدر حجمها بين عشرة مليارات دولار و12 مليارا.”

وقالت إن المؤتمر يمثل واجهة لعرض خطط كبرى للنهوض بمحور تنمية صناعية ولوجستية قرب قناة السويس اعلنت هذا العام علاوة على تطوير منطقة تعدين في جنوب شرق مصر.

لكنها اضافت ان فرص الاستثمار في هذه المشروعات العملاقة ليس من المتوقع ان تكون جاهزة وقت انعقاد المؤتمر.

ونحت الوزيرة جانبا مخاوف بشأن الأمن قائلة‭‭‭‭ ‬‬‬‬إن الحملة التي يقوم بها الجيش المصري ضد الإسلاميين المتشددين في منطقة شمال سيناء المضطربة بعيدة عن مكان انعقاد المؤتمر في الطرف الجنوبي من شبه جزيرة سيناء.

ومضت تقول “ليس بوسعنا القول إنه ما لم يكن الامن مستتبا بنسبة 100 في المئة فلن يكون بمقدورك تنظيم مؤتمر”.

وقال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي لوفد من رجال الاعمال الامريكيين اثناء زيارته لمصر الاسبوع الماضي إن مصر ستجري انتخابات برلمانية قبل موعد انعقاد المؤتمر محاولا ان يطمئنهم على ان اجراء هذه الانتخابات المؤجلة لن يتأخر لاجل غير مسمى.

وكان من المقرر عقد هذا المؤتمر الاقتصادي أصلا في فبراير شباط من العام القادم لكن رئيس الوزراء المصري ابراهيم محلب اعلن اليوم انه سيعقد خلال الفترة من 13 الى 15 مارس آذار المقبل في مدينة شرم الشيخ المطلة على البحر الاحمر.

ولم يعلن موعد بعد لاجراء الانتخابات البرلمانية لكن الوزيرة أشارت الى ان المستثمرين لا تنتابهم مخاوف بشأن موعد الانتخابات التي كانت متوقعة قبل نهاية العام الجاري.

وقالت “لا يمكننا القول إن المستثمرين لن يأتوا ما لم تكن الانتخابات قد اجريت. يكفي ان نعلن ان العملية مستمرة” لتفتح بذلك احتمال عدم اجراء الانتخابات حتى نهاية مارس.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

مواضيع: مصر

منطقة إعلانية

https://alborsaanews.com/2014/11/23/622451