منطقة إعلانية



منطقة إعلانية






سفارة سويسرا تعلن أول رحلة طيران حول العالم تعمل بالطاقة الشمسية


اعلنت سفارة سويسرا، و شركة اى بى بى و شركة شندلر بالتعاون مع جمعية رجال الأعمال المصرية السويسرية فى مؤتمر صحفي بالقاهرة عن الطائرة “سولار امبالس 2” التى طورت بسويسرا و تقوم حاليا بأول رحلة طيران حول العالم تعمل فقط بالطاقة الشمسية.

“سولار امبالس 2” هى فكرة الطيارين السويسريين و المؤسسين برتران بيكار وأندريه بورشبرج، و بدأت الرحلة التى مسافتها 35،000 كيلومتر في أبوظبي في مارس، ومن المتوقع أن تهبط مرة أخرى في أبوظبي في أواخر شهر يوليو أو أغسطس.

الطائرة قد توقفت بالفعل في سلطنة عمان والهند وميانمار والصين. بعد عبور المحيط الهادئ، سوف تطير عبر الولايات المتحدة وتقف في ثلاثة مواقع هناك قبل عبور المحيط الأطلسي واستكمال المسافات الأخيرة من الرحلة مع الوقوف فى جنوب أوروبا أو شمال أفريقيا ثم تعود مرة أخرى الى أبو ظبي.

وقد أكد كلا من الطيارين أنه من خلال كتابة الصفحات التالية في تاريخ الطيران من خلال الطاقة الشمسية، والرحلة حول العالم من دون وقود أو تلوث، طموح “سولار امبالس” هو أن يساهم عالم الاستكشاف والابتكار في قضية الطاقات المتجددة، للتدليل على أهمية التكنولوجيات النظيفة من أجل تحقيق التنمية المستدامة؛ ووضع الأحلام والعواطف مرة أخرى في قلب المغامرة العلمية.

يقول ماركوس لايتنر، سفير سويسرا فى مصر. “نحن فخورون بهذه الفكرة التى ولدت في سويسرا وسعداء لعرضها في مصر، في دولة ذات إمكانات فريدة للطاقة الشمسية، آمل أن سولار امبالس 2 تلهم تأملات حول استخدام الطاقة المستدامة، وحول الهندسة التكنولوجيا النظيفة و الاستثمار في الابتكار.”

يذكر ان “شركة أى بى بى و سولار أمبالس أنشأوا تحالفا للابتكار والتكنولوجيا في عام 2014 لأن الاثنين يشاركان نفس الأهداف. شركة أى بى بى، من خلال منتجاتها ومشاريعها، تساعد عملائها منذ فترة طويلة على إيجاد سبل لزيادة الكفاءة وخفض استهلاك الموارد، أيا كانت الصناعة التي يعملان بها. و سولار أمبالس هو النموذج المثالي لترسيخ هذه الرسالة في عقول وقلوب الجمهور. سولار أمبالس تمثل رؤية أى بى بى: ادارة العالم دون استهلاك الأرض”، قال ناجى جريجرى المدير الاقليمى لمجموعة شركات ايه بي بي مصر و أفريقيا الوسطى و شمال أفريقيا.

الطائرة ذات مقعد واحد و وزنها 2300 كيلو جرام، أي ما يعادل وزن سيارة. كل جرام تم اضافته للطائرة تم خصمه من مكان آخر، لإفساح المجال للبطاريات الكافية على متن الطائرة، وقمرة القيادة للطيار.

بيكار و بورشبرج يتناوبون توجيه الطائرة في جولتها حول العالم. منذ عام 2010، وضع الطيارين السويسريين الأثنان ثمانية أرقام قياسية عالمية في فئة الطيران بالطاقة الشمسية بما في ذلك فى فئة المدة، وبعد المسافة والارتفاع.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

نرشح لك


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

https://alborsaanews.com/2015/06/01/703623