منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




“جيزة سيستمز” تترقب مليار جنيه مبيعات بنهاية العام الجارى


500 مليون جنيه إجمالى استثمارات الشركة فى السوقين المحلى والخارجى
نتيح حلولاً لمشروع “الحوسبة السحابية” لـ “فودافون” و “اتصالات مصر”
نمتلك 7 أفرع فى السعودية والامارات وقطر وكينيا وتنزانيا ونيجيريا
اتفقنا مع “موبينيل” لإتاحة نظام الانتقال بين الشبكات دون تغيير الرقم

قال أسامة سرور الرئيس التنفيذى للإستراتيجية لشركة جيزة سيستمز أن الشركة حققت مبيعات بقيمة ٦٨٠ مليون جنيه خلال العام الماضي، متوقعاً ٥٠% نمواً فى المبيعات خلال ٢٠١٥. وأضاف أن الشركة تهدف إلى تحقيق مليار جنيه مبيعات خلال العام الجارى مع إرتفاع حجم إستثماراتها إلى ٥٠٠ مليون جنيه بالسوق المحلي والخليجي والأفريقي.
وأشار سرور إلى أن الشركة تقدم مجموعة من الحلول المتكاملة فى مجال تكنولوجيا المعلومات والإتصالات والكهرباء والنقل والمياه؛ ويستفيد من هذه الخدمات جميع القطاعات الخدمية مثل البترول والغاز والطاقة والإتصالات والسياحة وعدد من القطاعات الصناعية.

وأكد أن الشركة لديها عدداً من المكاتب التمثيلية بالدول العربية والأفريقية؛ حيث تتواجد ثلاثة مكاتب بالسعودية بمدن الرياض وجدة والخبر؛ ومكتب فى الإمارات بدبى؛ وفى قطر بالدوحة؛ كما تتواجدبالسوق الأفريقية من خلال ثلاثة مكاتب فى نيروبى بكينيا، ودار السلام بتنزانيا، وأبوجا بنيجيريا.

أضاف سرور أن الشركة تعاقدت مع خمسة شركات قابضة للمياه والصرف الصحي بمحافظات المنوفية والدقهلية والغربية والأقصر وقنا لإتاحة نظام الفاتورة الإلكترونية من خلال برامج خاصة توفرها الشركة لتسجيل قرءات العدادات وإصدارالفواتير وإدارة حسابات العملاء. كما أكد أن النظام يتيح للموظف سهولة التعامل من حيث قراءة العداد وإستخراج الفاتورة؛ بالإضافة الى زيادة إيرادات الشركة القابضة للمياه شهرياً.

وقال الرئيس التنفيذى للإستراتيجية للشركة أنه تم الإنتهاء من تنفيذ هذا المشروع بمحافظة الغربية؛ وجاري تنفيذه بالمحافظات الأربعة المتبقية؛ موضحاً أنه بعد الانتهاء من التنفيذ في هذه المحافظات سوف يتم إستكمال المشروع فى باقى محافظات الجمهورية.

كما أشار إلى أن الشركة تعاقدت مع شركة عجيبة للبترول لتركيب أجهزة تحكم إلكترونية وبرمجيات على رؤوس سبعة آبار بترول،مع ربطها بغرف التحكم الرئيسية،حيث تسمح أنظمة التحكم فى تحديد كميات البترول المطلوب إستخراجها من الآبار، وتحتوى علي:

• نظام هيدروليكي سيقوم بتنظيم الضغط داخل أنابيب الغاز عن طريق صمامات ليكون لها دور محوري لإيقاف العمليات فى حالات الطوارئ
• نظام تحكم يقوم بضمان الإستجابة فى الوقت المناسب لأجهزة الإنذار وسلامة العمليات والإلتزام بإجراءات السلامة والإغلاق طبقاً للمعاير الدولية
• نظام الطاقة الشمسية لتوليد الطاقة اللازمة لعمليات الآبار
• نظام ربط للآبار بغرفة التحكم المركزية عن طريق شبكة إتصالات لاسلكية
وسيعود تنفيذ نظام متكامل بكل الإمكانيات المشار إليها بالفائدة على شركة عجيبة من حيث زيادة إنتاج الغاز ورفع مستويات الجودة والأمان، كما سيتم ضمان الحد الأدنى لإنقطاع التشغيل.

وفي سياق متصل قال سرور أن الشركة تعاقدت مع شركتي فودافون مصر وإتصالات مصر لتنفيذ مشروعات الحوسبة السحابية (Cloud Computing) لشركتي الإتصالات. ويستهدف المشروع تطوير البنية التحتية لمراكز البيانات الخاصة بهم وتوفير عدداً من البرامج التي تتيح الحفاظ على بيانات العملاء، وحماية المعلومات الخاصة بهم بما يتماشى مع متطلبات الأمن القومي.

وكانت الشركة قد نفذت نظام لإتاحة خدمة Number Portabilityلصالح جهازتنظيم الإتصالات وشركة “موبينيل”،والتي تمكن من تنقل العملاء من شبكة إلى أخرى بنفس الرقم دون تغييره، وذلك وفقاً لتعليمات الجهاز القومي لتنظيم الإتصالات. وأشار سرور إلى أن هذه الخدمة تناسبت مع قطاع عريض من عملاء المحمول بالسوق المحلي. ويتم توفير هذه الخدمة من خلال برنامج خاص يتم تفعيله على أجهزة بيانات العملاء لشركات المحمول.

وفي مجال الطاقة والنفطنفذت جيزة سيستمز مع شركتى إنبي وبتروجيت لشركة فجر الأردنية نظام سكادا لتركيب أنظمة المراقبة الألكترونية وأنظمة إتصالات، بإستخدام كابلات الفايبر لخط الغاز العربي المشترك بين حدود مصر وسوريا، والذى يمر بدولة الأردن. وأوضح سرور أن تنفيذ المشروع يهدف إلى مراقبة جميع خطوط الغاز عن طريق أجهزة مراقبة إلكترونية يتم تركيبها على الخطوط لتفادى حدوث أية مشكلات فنية أوإتلافات فى الأنابيب نفسها ومعالجتها قبل حدوثها. وأكد أنه يتم ربط هذه الأجهزة الإلكترونية بغرف التحكم الرئيسية المختلفة لتحديد كميات البترول الموجودة والمستهدف نقلها.

كما أضاف أن أزمة توافر الدولار من البنوك بالسوق المحلى تعد من أبرز التحديات التي تواجة الشركة؛ موضحاً أن أزمة السوق الموازية للدولار تتفاقم بشكل ضخم. وأشار إلى أن الشركة تواجه صعوبات لتوريد المستلزمات المالية للموردين بالخارج، حيث كان يتم توريد النقدية الخاصة بالإتفاقات التجارية على عدد من المراحل قبل التسليم وعند التسليم وبعد إستلام المنتجات، وذلك قبل حدوث أزمة الدولار.

وفى الفترة الحالية يتم توريد المستحقات المالية للموردين كاملة وفقاً لأوامر البنوك حتى يقوم البنك بإعطاء نموذج رقم ٤؛ مما يمثل تحدياً ثانياً للشركة من حيث توافر الدولار، موضحاً أن الموردين لن يقبلوابتأخير تسليم مستلزماتهم المالية، وليس لهم علاقة بأزمة الدولار بالسوق المحلي،حيث أن هناك مواعيد محددة لإستلام حقوقهم المالية.

كما أوضح أن البنك المركزى يرى أن منتجات تكنولوجيا المعلومات والإتصالات ليست من الحاجات الضرورية–على الرغم أن الموبايل والإنترنت اصبح من أولويات الحياة فى الفترة الراهنة– خاصة وأن السوق المحليفي حاجة إلى بنية تحتية ضخمة لتطويره.

ومن التحديات الأخرى التي تواجهها الشركة هي الصعوبات مع بعض موظفى الجهات الحكومية لرفض إستلام المشروعات وفقا للعقود التجارية مع الجهة الحكومية؛ بالإضافة إلى رفض الإمضاء على مستندات مالية مستحقة، مما يعطل السيولة المالية التي تحتاج إليها الشركة بالسوق المحلي.

وتستهدف الشركة الدخول فى عدد من المشروعات بنظام PPP مع القطاع الحكومي خلال العام الجارى. ويعتبر المشروع الأول في خطتها الدخول فى مناقصة وزارة الكهرباء لطرح العدادات الذكية،فقد طرحتالوزارة٥٠ ألف عداد وجاري طرح مليون عداد ذكي فى الفترة القادمة، وتستهدف الشركة الدخول فى المناقصة القادمة بشكل كبير.

كما أكد أن الشركة ستقدم على المناقصة من أجل توفير العداد كاملاً وذلك من حيث أنظمة البرمجة وتصميم وتصنيع العداد نفسه، موضحاً أن العدادات ستختلف من حيث حجم الإستهلاك للمستخدم حيث يوجد عداد وجه واحد وثلاث أوجه وفقاً للمناقصة. وأَضاف أن تكلفته ١٠٠ دولار تقريباً. كما ذكر أن عدداً كبيراً من الشركات المحلية والعالمية سوف تشترك فى مناقصة العدادات الذكية؛ موضحاً أن الحكومة هى من ستتحمل تكلفة هذا العداد، وليس المواطنين، مشيراً إلى أن خطة الحكومة فى مشروع العداد الذكى تتضمن تركيب ١٠ مليون عداد ذكي خلال السنوات الخمس القادمة؛ وتتم الخطة بتركيب ٣٠ مليون عداد خلال عشر سنوات.

وينطوي المشروع الثاني على تفعيل نظم مراقبة الطرق بكاميرات المراقبة وأنظمة التحكم الأمني؛ والمسؤول عن هذا المشروع لجنة حكومية مشتركة مكونة من وزارة الداخلية والنقل ومكاتب المحافظين؛ وسيتم هذا المشروع بالتعاون مع وحدات وإدارات المرور بجميع محافظات الجمهورية. ويهدف هذا المشروع إلى رصد جميع المخالفات لسيارات النقل والملاكي بالطرق العامة؛ ولن يتطلب إيقاف سائق السيارة المخالفة لدفع المخالفة، ولكن ستتم إضافتها مباشرة على سجل رخصة السيارة.

وعن مشروعاتها بالسوق الأفريقى أبرمت جيزة سيستمز إتفاقية مع شركة “أديس أبابا ووتر” الإثيوبية لتنفيذ مشروع إصدار فواتير المياه للمواطنين من خلال وزارة المياه الإثيوبية. ويساهم تنفيذ هذا المشروع في تقليل الإنفاق المالي للشركة وسهولة إتمام عملية إصدار الفاتورة نفسها؛ وزيادة الإيرادات المالية شهرياً وفقاً للتحصيلات؛ موضحاً أن البنك الدولي تحمل تكلفة المشروع كمنحة مقدمة للشعب الإثيوبي.

كما تعاقدت جيزة سيستمز مؤخراً مع شركة الإتصالات الإثيوبية لإتاحة برمجيات لمراكز البيانات وشبكات الإتصالات. وتسمح هذه الأنظمة بمراقبة الشبكة لمنع حدوث أعطال فنية يمكن أن تحدث فى أى وقت مثل إنقطاع خدمة الإتصالات فى عدد من الأحياء المختلفة، والتحسين المستمر لجودة الشبكة من خلال قياس قدراتها بصفة مستمرة.

وفى سياق متصل، تم التعاقد مع وزارة الكهرباء الكينية لتقديم خدمات كابلات الفايبرلشبكات الكهرباء بنيروبى؛ وتتيح هذه الكابلات ربط محطات الكهرباء على شبكة الكهرباء الكينية. وأكد أن الشركة قامت بإحلال جزء كبيرمن الكابلات الأرضية لأبراج الضغط العالي للشبكات، وإستبدالها بكابلات الفايبر، حيث يقوم الجزء الخارجى من كابل الفايبر بدور الكابل الأرضي، ويتمثل الدور الثاني في نقل البيانات الخاصة بشبكة الكهرباء إلى مراكز التحكم.

كما أشار إلى أن الشركة تستخدم كابلات الفايبرفى عدد كبير من المشروعات المقدمة لعملائها بالسوق المحلي والخارجي، وذلك حسب متطلبات المشروع؛ موضحاً أن الفايبر يتم إستخدامه فى أكثر من مجال وليس فقط للإنترنت فائق السرعة. وفي كينيا أيضاً قامت الشركة بالتعاقد مع “سفارى كوم” لتوفير جميع الأنظمة الأمنية الإلكترونية، وتطوير البنية التحيتة لشبكات الإنترنت وكاميرات المراقبة وأنظمة الحماية من الحرائق.

وأضاف سرور أن الشركة تخدم أكثر من ١٠٠ فندق فى أفريقيا حيث تقدم خدماتها للفنادق فى نيجيريا وتنزانيا وإثيوبيا والكاميرون وكينيا وزامبيا؛ وذلك بسبب الإمكانيات التى توفرها الشركة فى مجال حلول الأنظمة الأمنية المتكاملة والبنية التحتية والتجهيزات التكنولوجية للفنادق والشركات.

وفى السوق الخليجى قال سرور أن الشركة تعاقدت مع مديرية الري التابعة لوزارة الزراعة بالمملكة العربية السعودية لتوفير أنظمة التحكم فى كميات المياه اللازمة للري لأكبر منطقه لمزارع التمور بالمملكة في مدينة الأحساء بالمنطقة الشرقية. وتم تنفيذ هذا المشروع بربط أنظمة التحكم بالغرف الرئيسية للمرزاع لتحديد كميات المياه اللازمة، والوقت المناسب لري كل مزرعة، مبيناً أن الدافع الرئيسى وراء تنفيذ هذا المشروع هو ندرة المياه والإعتماد على مياه الآبار للرى بالسعودية.

وفى سياق متصل تعاقدت جيزة سيستمز مع الجهاز القومي لتنظيم الإتصالات السعودي لإتاحة خدمة التحويل من أي شبكة إتصالات إلى شبكة أخرى بنفس الرقم.

كما أشار إلى أن الشركة تعاقدت مع شركة الإتصالات القطرية Ooredoo لتنفيذ مشروع تخزين جميع بيانات الشبكة وتحديد إمكانيات الشبكة المتوافرة من خلال البرامج التى قدمتها الشركة (Network Inventory) وأضاف أن البرمجيات المقدمة تسمح بتوفير أكبر عدد من كابلات الإتصالات وبيانات الشبكة فى حالة إحتياج شبكة Ooredoo لإقامة شبكة جديدة، أو إعادة تطوير البنية التحتية الخاصة بها بسهولة إذا تطلب الأمر.

ومن الأعمال الأخرىبقطر، فهناك عدد من المشروعات لصالح شركة المياه و الكهرباء القطرية، وتتضمن توفير أنظمة تحكم لمراقبة إنتاج محطات المياه وتقليل الإنفاق الإستهلاكي للمياه، مع ربط هذه الأنظمة بغرف التحكم الرئيسة.

وتطور الشركه حالياً مجموعه من الأنظمة المبنية على تكنولوجيا الإنترنت الحديثة(IOT) والتي تخدم مجموعة من قطاعات السوق المختلفة.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://alborsaanews.com/2015/08/19/729249