منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




“بيوكاد” الروسية تدرس إنشاء مصنع أدوية باستثمارات 15 مليون دولار بمحور”القناة”


تخطط شركة بيوكاد الروسية للصناعات الحيوية والأدوية، ضخ استثمارات بقيمة 15 مليون دولار لإنشاء مصنع لإنتاج الأدوية الحيوية الخاصة بالأورام بمحور قناة السويس خلال الشهور المقبلة.

وكانت “بيوكاد” وقعت – الشهر الماضى- اتفاقاً مع شركة ميد فارما المصرية، لتوريد الدواء الروسى “ريتوكسيماب” المضاد للسرطان للسوق المصرى لمدة 5 سنوات مقابل 43 مليون دولار.

وقال مصطفى هلال، نائب رئيس مجلس إدارة ميد فارما، إن الشركة الروسية تستهدف تأسيس مصنع دوائى ضمن المنطقة الروسية المزمع إنشاؤها بالقرب من محور تنمية قناة السويس.

وأوضح هلال لـ”البورصة”، أن المصنع الجديد سيموّل بالشراكة بين “بيوكاد” الروسية وميد فارما المصرية وشريك حكومى- رفض الإفصاح عنه- متخصص فى الدواء.

وتشمل الاتفاقية الموقعة مؤخراً بين ميد فارما وبيوكاد، تقديم الأخيرة، كميات من الأدوية لعلاج عدة حالات من مرضى السرطان بالمعاهد والمستشفيات والمراكز بالمجان.

أعلنت وزارة الصناعة الروسية، فى بيان الأسبوع الماضى، توقيع اتفاقية الشراكة بين ميد فارما وبيوكاد لتوريد النظائر البيولوجية خلال الفترة القليلة المقبلة.

وقال هلال، إن الاتفاقية سوف تساهم فى توفير المنتجات ذات التكلفة العالية للمرضى المصريين بأسعار أقل بما يحقق العدالة الاجتماعية، ويعد “ريتوكسيماب” – أول دواء روسى مكون من أجسام مضادة وحيدة النسيلة، وتؤكد الدراسات

أن هذا الدواء لا يختلف عن نظيره الأصلى “مابتيرا” لعلاج السرطان وأمراض ضعف المناعة الذاتية فى تأثيره وتركيبه وفعاليته. ووقعت شركة “بيوكاد” عقودًا بقيمة تتجاوز 500 مليون دولار خلال العامين الماضيين، ووردت

الكثير من الأدوية المصنعة على أساس الأجسام المضادة وحيدة النسيلة “ريتوكسيماب” و”بيفاسيزوماب” و”تراستوزوماب” لعدة دول.

وتعمل “ميد فارما” فى السوق المصرى منذ 2010، وتمتلك مجموعة (2S pharma group) النسبة الأكبر منها، والتى تأسست عام 1998 وتعد من أهم موردى مشتقات الدم والأدوية الحيوية للقطاع الصحى فى مصر.

وكان وفد حكومى روسى ضم 120 رجل أعمال و55 مسئولاً حكومياً، قد زار مصر مايو الماضى، لحضور منتدى الأعمال المصرى الروسى الذى نظمته وزارة التجارة والصناعة.

ووقعت وزارتا الصناعة المصرية والروسية 4 اتفاقيات فى مجالات التدريب وتنمية الصادرات على هامش ملتقى رجال الأعمال المصريين والروس برئاسة وزراء الصناعة فى البلدين، كان ابرزها اتفاق وكالة أكسير الروسية لتنمية الصادرات وهيئة ضمان الصادرات المصرية بهدف تقديم تمويلات مشتركة للمصدرين المصريين والروس.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

مواضيع: الأدوية

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://alborsaanews.com/2015/09/21/742418