منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




فتح عطاءات مناقصة محطة شمسية بقدرة 200 ميجاوت بغرب النيل خلال شهرين


تعتزم الشركة المصرية لنقل الكهرباء، فتح المظاريف الفنية والمالية الخاصة بمناقصة إنشاء محطة طاقة الشمسية بقدرة 200 ميجاوات فى غرب النيل، خلال شهرين.

وكشفت مصادر بوزارة الكهرباء لـ«البورصة»، أن الشركات ستتعاقد مع «استشارى» للقيام بالدراسات الفنية والطبوغرافية للمشروع، وتتقاسم تكاليف الدراسات فيما بينها، ثم يتم تقديم العروض الفنية والمالية، وسيتم التفاوض مع الأقل سعراً.

أضافت أن مسئولى الطاقة المتجددة بالشركة المصرية لنقل الكهرباء، عقدوا اجتماعاً مع الشركات التى اشترت كراسة الشروط، للاتفاق على الشكل النهائى لتنفيذ المشروع، وسيتم تحديد قائمة مختصرة للشركات المتقدمة تضم 10 أو 15 شركة.
وذكرت المصادر، أن مسئولى الشركة المصرية لنقل الكهرباء، أكدوا سرعة الإجراءات والخطوات المنظمة للمناقصة، وسيتم الإعلان عن القائمة المختصرة للشركات المؤهلة للمشروعات بعد 20 يوماً من تلقى سابقة الخبرة لكل شركة، وسيتم إسناد تنفيذ المشروع لشركة واحدة فقط.

أوضحت المصادر، أن الشركة المصرية لنقل الكهرباء، ستتولى شراء الطاقة الكهربائية المنتجة من المحطة ونقلها إلى مراكز الأحمال لمدة 25 عاماً طبقاً لاتفاقية شراء الطاقة، التى سيتم توقيعها مع الشركة الفائزة بالمشروع.

وحددت الشركة المصرية لنقل الكهرباء، اشتراطات يجب توافرها فى الشركات المتقدمة للمناقصة، ومنها أن يكون لديها خبرة سابقة فى تنفيذ 3 محطات توليد طاقة كهروضوئية بقدرة لا تقل عن 50 ميجاوات.

واشترت 44 شركة عربية وعالمية كراسة شروط المناقصة، ومن ضمنها «ستيرلنج وولسون، وإينل إنيرجى، وفأس، وعبداللطيف جميل، وأكواباور، وأوراسكوم كونستركشن، وصن إديسون، وفيرست سولار، وليكيلا باور، والتوكل، والسويدى، وجيجاوات جلوبال، وتيراسولا، وصن باور، وسكاتك سولار»، بجانب شركات أخرى.

وتأتى هذه المشروعات المزمع تنفيذها فى إطار استراتيجية وخطة وزارة الكهرباء لإنتاج 20% من الطاقة المتجددة «الشمس والرياح» بحلول عام 2020.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

https://alborsaanews.com/2015/12/26/786325