منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




11 شركة تسجل “هارفونى المحلى”.. وتسجيل استثنائى لشركات جديدة


“فارميد هيلث كير” و”ماجيك” و”ماش” و”ماركيرل” تطرح العقار بالصيدليات خلال أسابيع

.. و”إيبيكو” و”مالتى فارما” تتقدمان بملفات تسجيل الدواء الجديد

“العزبى”: مبيعات “سوفالدى” لن تتأثر بـ”هارفونى” لتعدد بروتوكولات العلاج

وافقت إدارة الصيدلة بوزارة الصحة، على تسجيل 11 شركة محلية عقار “هارفونى” المعالج لفيروس التهاب الكبد الوبائى (سي).

وقال أسامة رستم، عضو مجلس إدارة غرفة صناعة الدواء باتحاد الصناعات، إن وزارة الصحة أبلغت عدداً من الشركات الراغبة فى تسجيل عقار هارفونى المحلي، باكتمال صندوق المثائل الذى يضم كافة مستحضرات فيروس “سي”، لكنها عادت وأخطرت الشركات بفتح الباب لتلقى ملفات جديدة على غرار ما حدث مع العقار الأمريكى “سوفالدي” المعالج لنفس الفيروس.

ويضم صندوق المثائل 12 مستحضراً دوائياً (الدواء الأصلى و11 بديلاً)، وقامت وزارة الصحة قبل أشهر بالسماح لأكثر من 22 شركة محلية بإنتاج عقار سوفالدى بشكل استثنائى، لضمان توفيره بكميات كبيرة وأسعار منخفضة.

وأوضح “رستم” لـ”البورصة”، أن شركة “إيبيكو” تشغل عضوية مجلس إدارتها، تقدمت بملف تسجيل هارفونى لإدارة الصيدلة، وأن الأخيرة اشترطت على الشركات الجديدة تقديم ملفات مكتملة شاملة كافة الدراسات اللازمة، لقبول التسجيل.

وعلمت “البورصة” أن شركات “فارميد هيلث كير”، “ماركيرل”، “ماش بريمير” و”ماجيك فارما”، ضمن الشركات التى وافقت وزارة الصحة على إنتاجها للعقار، ومن المتوقع أن تطرح مستحضراتها فى الأسواق خلال أسابيع، بأسعار تتراوح بين 1100 و1500 جنيه، مقابل نحو 19 ألف جنيه للعقار الأمريكي، فيما ينتظر أن توافق وزارة الصحة لشركتى “إيبيكو” و”مالتى فارما” وعدد من الشركات على تسجيل عقار هارفونى خلال الفترة المقبلة.

وكانت “البورصة” كشفت ديسمبر الماضي، عن موافقة شركة جلياد الأمريكية صاحبة الملكية الفكرية للعقار، على منح ترخيص لشركتى “فارميد هيلث كير”، و”ماجيك فارما” للأدوية، لإنتاج “هارفوني” محلياً، شريطة الالتزام بجلب المادة الخام من الشركات المتعاقدة معها “جلياد”، لضمان الالتزام بمعايير الجودة.

وقال مصدر بـ”جلياد”، إن الشركة الأمريكية لن تحتفظ بحقوق ملكيتها الفكرية تجاه عقار “هارفوني” فى السوقين المصري والأفريقي، وفقاً لبرنامج “الإتاحة” الذى تلتزم به الشركة، والذى يسمح لبعض الشركات فى الأسواق الفقيرة، التى لا تستطيع اقتصاداتها تحمل تكاليف شراء المنتج الأصلي، بالتصنيع محلياً، بموجب رخصة من الشركة الأم.

وتأتى موافقة وزارة الصحة على السماح استثنائياً، لعدد كبير من الشركات المحلية بإنتاج “هارفوني” محلياً، بعد قرارها بوقف استيراد أدوية فيروس (سى) لمراكز الكبد، والاعتماد على المنتجات المحلية.

وقال أحمد العزبي، رئيس غرفة صناعة الدواء، ومجلس إدارة شركة “AUG” للأدوية، إن الشركة تسعى لتسجيل مستحضر هارفونى المحلي، وطرحه فى الأسواق خلال العام الجاري.

وأضاف “العزبى”، أن “AUG” تنتج عقار “سوفالدي” المحلي، لكنها تسعى فى الوقت نفسه لإنتاج هارفوني، لسد احتياجات مرضى فيروس سي، مشيراً الى أن الأخير لن يؤثر على مبيعات سوفالدي، فى ظل توافر بروتوكولات علاجية متعددة تسمح بالعلاج بالعقارين.

وقال سيد هنداوى، المدير التنفيذى لشركة “ماش بريمير” للأدوية، إن الشركة تستعد لطرح عقار هارفونى المحلى لعلاج مرضى فيروس (سى) خلال الاسبوعين القادمين، بسعر 1100 جنيه للعبوة الواحدة.

وأضاف “هنداوى”، أن الشركة مستعدة لتوفير الكميات التى تحتاجها وزارة الصحة، خلال الفترة المقبلة، لسد احتياجات مرضى فيروس سي.

ويعد “هارفونى” علاجاً أحادياً لفيروس (سى)، حيث لا يتطلب استخدام أدوية مكملة معه سواء الإنترفيرون أو الريبافيرن كما هو الحال مع سوفالدى.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

مواضيع: الصحة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://alborsaanews.com/2016/02/08/804029