منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




طرح مناقصة لتوريد 250 ألف عبوة من “هارفوني المحلى” لمراكز الكبد


4 شركات محلية تتنافس على الصفقة.. واتجاه للتعاقد مع جميع المتقدمين حال تساوى العروض المالية

تعتزم وزارة الصحة طرح مناقصة لتوريد 250 ألف عبوة من عقار هارفوني المحلى المعالج لفيروس التهاب الكبد الوبائى “سي” خلال أيام.
وقال طارق سالمان، مساعد وزير الصحة لشئون الصيدلة والدواء، إن الوزارة تسعى لتوفير كافة احتياجات مرضى فيروس سي، من عقاقير سوفالدى وهارفوني، خلال الفترة المقبلة.
وأوضح سالمان لـ”البورصة”، أن الوزارة لم تستقر على السعر المستهدف التعاقد عليه مع الشركات المنتجة، وتنتظر تلقى عروض الشركات لاختيار أقل عرض مالي.
وتشير مصادر بالشركات المنتجة لعقار هارفوني المحلى إلى اتجاه إداراتها لتقديم عروض مالية أقل من 900 جنيه للعبوة الواحدة، لكن مصادر بالوزارة أكدت أن إدارة الصيدلة تسعى للحصول على سعر يتراوح بين 750 و800 جنيه على أقصى تقدير، وأن الأمر يتوقف على تعاون الشركات.
وبدأت 4 شركات هى “فارميد هيلث كير”، “ماركيرل”، و”ماش بريمير” و”ماجيك فارما”، إنتاج عقار هارفونى فعلياً، وطرحت شركتان منها منتجاتهما فى الصيدليات بسعر 1100 جنيه للعبوة الواحدة.
وقالت مصادر بوزارة الصحة، إن الشركات الأربع ستتنافس على الفوز بمناقصة الوزارة لتوريد 250 ألف عبوة، ورجحت أن تتعاقد الوزارة مع كافة الشركات حال تساوى عروضها المالية.
وأوضحت المصادر، أن الوزارة أوشكت على الانتهاء من إعداد كراسة الشروط الخاصة بالمناقصة، تمهيداً لطرحها على الشركات الراغبة الفترة القليلة المقبلة.
وكشفت “البورصة” مطلع الشهر الجارى عن موافقة إدارة الصيدلة بوزارة الصحة، على تسجيل 11 شركة محلية عقار “هارفونى”، وتتجه ادارة الصيدلة لقبول ملفات شركات أخرى استثنائياً على غرار ما حدث مع العقار الأمريكى “سوفالدي” المعالج لنفس الفيروس.
وقال رئيس مجلس إدارة إحدى الشركات المتقدمة للمناقصة، إن الشركة ستقدم عرضاً مالياً أقل من 900 جنيه، لكنه لن يفصح عن السعر الذى استقر عليه لعدم تأثر المناقصة.
ويعانى عدد من الشركات المسجلة لعقار هارفونى محلياً، من تأخر الوزارة فى منحها شهادات التكافؤ الحيوي، التى يشترط الحصول عليها دخول المناقصة.
وانتقدت إحدى الشركات الحاصلة على رخصة لتصنيع العقار وزارة الصحة بسبب تأخرها فى منح دراسة التكافؤ الحيوى للشركات الأخرى.
ورد مصدر بوزارة الصحة، أن الوزارة لا تحابى أحداً، وأن انتقادات الشركات لا أساس لها من الصحة، وقال إن منح شهادة التكافؤ الحيوى يتطلب وقتاً، كما أن الوزارة لن تطرح مناقصة واحدة فقط، بل ستعلن عن أكثر من 3 مناقصات خلال العام الجاري.
يذكر أن شركة جلياد الأمريكية صاحبة الملكية الفكرية للعقار، وافقت على منح ترخيص تصنيع لشركتى “فارميد هيلث كير”، و”ماجيك فارما” للأدوية فقط، لإنتاج “هارفوني” محلياً، شريطة الالتزام بجلب المادة الخام من الشركات المتعاقدة معها “جلياد”، لضمان الالتزام بمعايير الجودة.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

مواضيع: الصحة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://alborsaanews.com/2016/02/29/813384