التضامن تتفق مع منظمات المجتمع المدنى لتطوير “مكاتب تأهيل ذوى الإعاقة”


والى: تعاون مع الصناعات لتطوير مراكز الأطراف الصناعية

اتفقت وزارة التضامن الاجتماعى مع بعض منظمات المجتمع المدنى على اعادة تطوير مكاتب «تأهيل ذوى الإعاقة» التابعة للوزارة.

قالت غادة والى وزيرة التضامن الاجتماعى خلال كلمتها اليوم بمؤتمر متساوون لحياة كريمة إن الوزارة تبنت استراتيجية لدمج ذوى الاعاقة فى الحياة العامة.

واضافت ان المحور الاول يركز على التحول من التعامل مع ذوى الاعاقة من مجرد احتياجهم لرعاية صحية الى الرعاية المجتمعية.

و تابعت ان المحور الثانى يركز على التعاون مع وزارة التربية والتعليم لتطوير مناهج التعليم الفنى والتدريب المهنى الخاصة بذوى الاحتياجات الخاصة.

و اشارت الى ان الاستراتيجية تركز على الدمج فى التعليم من خلال ضم ذوى الاعاقة فى المدارس العامة وعدم التمييز بينهم.

ركزت على توفير فرص عمل مختلفة لذوى الاعاقة فى مختلف مجالات العمل وزيادة نسبة مشاركتهم عن 5% وهى النسبة المعمول بها فى الانشطة الصناعية.

كان قانون العمل الزم اصحاب الاعمال بتعيين 5% بكل مؤسسة سواء قطاع عام – خاص من ذوى الاعاقة والاحتياجات الخاصة.

واوضحت ان اصحاب الاعمال تعاملوا بطريقة خطأ مع ذوى الاعاقة ولم يلتزموا بتلك النسبة، ومن التزم بها لم يقم بتوفير فرص عمل لهم واكتفى بصرف مرتباتهم.

و اشارت الى ان الوزارة تتعاون مع اتحاد الصناعات لتطوير مراكز وصناعة الاطراف الصناعية فى مصر، لتصبح مصر مركزا متخصصا فى تصنيع الاطراف الصناعية فى الشرق الاوسط.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://alborsaanews.com/2016/05/17/843823