منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




توقيع عقد “كهرباء الحمراوين” مع”شنغهاى إليكتريك” خلال زيارة “السيسى” للصين


شين: 3 بنوك صينية تمول المشروع و«القابضة» تسدد القروض حتى 15 عاماً بشروط ميسرة
13 عرضاً من شركات عربية وعالمية لتولى مهام استشارى المشروع
توقع وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة مع شركة «شنغهاى إليكتريك» الصينية العقد النهائى لإنشاء محطة لإنتاج الكهرباء تعمل بالفحم النظيف، خلال زيارة الرئيس عبدالفتاح السيسى إلى الصين فى سبتمبر المقبل.
وقال تشين شين مدير شركة شنغهاى إلكتريك فى مصر، إن جميع الجوانب الفنية والمالية والقانونية الخاصة بالعقود تم الاتفاق عليها لإنشاء محطة كهرباء تعمل بالفحم النظيف فى منطقة الحمراوين بقدرة 2640 ميجاوات، وباستثمارات تصل إلى 3 مليارات دولار.
وأضاف لـ«البورصة»، أن الشركة تعتزم توقيع العقود النهائية للمشروعين خلال زيارة الرئيس عبدالفتاح السيسى إلى بكين فى شهر سبتمبر المقبل، وبحضور الرئيس الصينى.
وأشار إلى أن «شنغهاى إليكتريك» ستنشئ المشروع بنظام التصميم والبناء والتوريد والتركيب، وستوفر التمويل اللازم، على أن تتولى الشركة القابضة للكهرباء سداده على عدة سنوات بشروط ميسرة، وهو النظام المعروف باسم «EPC+FAINANC».
وقال شين، إنه تم الاتفاق مع 3 بنوك صينية على تمويل المشروع، وتتضمن البنك التجارى الدولى الصينى ICBC، وبنك التصدير والاستيراد الصينى “Exaim bank of china”، وبنك هيئة تنمية الصادرات “CDB”.
أوضح أن وزارة الكهرباء ستسدد قيمة القروض للبنوك الصينية حتى 15 عاماً بفترة سماح وفائدة قليلة وشروط ميسرة، بحسب تعبيره.
وتلقت وزارة الكهرباء، 13 عرضاً من شركات عربية وعالمية لتولى مهام استشارى مشروع إنشاء محطة كهرباء تعمل بالفحم فى منطقة الحمراوين، وتتولى الشركة التى ستتعاقد معها وزارة الكهرباء، إجراء دراسات وتقييمات للمشروع.
أشار إلى أن الشركة لديها استراتيجية رئيسية فى قطاعات الطاقة تسعى لتحقيقها فى الشرق الأوسط وأفريقيا، لتلبية الطلب المتزايد على الطاقة، من خلال استغلال جميع مصادر الطاقة المختلفة مثل الحرارية والنووية السلمية والرياح والشمس وغيرها.
كانت وزارة الكهرباء 9 اتفاقيات مع الصين تصل استثماراتها 30 مليار دولار، وتتضمن اقامة 9 محطات لإنتاج الكهرباء بتكنولوجيا الفحم النظيف بقدرات 22 ألف ميجاوات، إضافة إلى اتفاقيات لتطوير الشبكة القومية للكهرباء، وإقامة مصنع فى مصر للعدادات الذكية، ومشروع لتوليد الكهرباء بنظام الضخ والتخزين المائى، وإنشاء معمل لتقييم واختبارات مهمات الطاقة المتجددة.
وأعدت وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة قطاع الكهرباء استراتيجية جديدة فى مجالات توليد ونقل وتوزيع الطاقة الكهربائية، حيث تم إعداد دراسة المزيج الأمثل فنياً واقتصادياً لإنتاج الطاقة حتى عام 2035 وتعتمد هذه الاستراتيجية فى المقام الأول على تنويع مصادر الطاقة فى إنتاج الكهرباء، وتعظم إلى جانب الطاقات الأولية الاعتماد على تكنولوجيا الفحم النظيف، والطاقات الجديدة والمتجددة علاوة على الطاقة النووية.
وأشار إلى أن الشركة تجهز لمباحثات مع الحكومة المصرية للدخول فى مشروعات للطاقه الشمسية، وتفعيل مذكرات التفاهم التى تم توقيعها خلال مؤتمر دعم وتنمية الاقتصاد المصرى الذى عقد بشرم الشيخ فى شهر مارس 2014.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://alborsaanews.com/2016/07/11/865841