منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




تباين اداء شهادات الإيداع وسط إصدار 1.42 مليون شهادة لـ”ايديتا”


“هيرميس” ترتفع لأعلى مستوياتها فى 4 أشهر.. وتباطؤ تحويلات “التجارى الدولى”

شهد الأسبوع الماضى تبايناً كبيراً فى أداء شهادات الإيداع الدولية، وارتفعت أسعار شهادات «جلوبال تليكوم»، و«هيرميس» مقابل انخفاض باقى الشهادات بعنف فى ظل تحويلات كثيفة على شهادات الإيداع سواء بإلغائها أو تحويل الأسهم المصرية إلى لندن.

وشهد الأسبوع الماضى تراجع وتيرة تحويلات شهادة إيداع «التجارى الدولي»، وسط إصدار 2.74 مليون شهادة على «البنك التجارى الدولي»، مقابل إلغاء 2.14 مليون شهادة، فيما اعتاد، سابقاً، على تحويلات صافية عقب خصم الإلغاء بواقع مليونى شهادة.

بينما تم تحويل 7.1 مليون سهم على «إيديتا للصناعات الغذائية» إلى شهادات إيداع تعادل 1.42 مليون شهادة، قابلها تحويل 3 ملايين سهم من شركة «بالم هيلز» إلى أسهم محلية، وإلغاء 100 ألف شهادة لـ«المصرية للاتصالات».

توقع زياد شتا، مدير حسابات العملاء بشركة «جراند إنفستمنت لتداول الأوراق المالية»، أن يشهد الأسبوع الحالى عمليات تبادل بين شهادات الإيداع، والمتأثرة بتذبذبات أسواق الأسهم والسلع بشكل عام، بالإضافة إلى تأثرها بأوضاع الاقتصاد المصرى بشكل خاص.

ويرى «شتا»، أن تثبيت المركزى لسعر الجنيه أمام الدولار رغم عدم كونه حدثاً، فإنَّ توقعات السوق بقرار خفض سعر الجنيه بعد تصريحات محافظ البنك المركزى قد تربك الأسعار بصورة أكبر خلال الأسابيع المقبلة مع عدم وجود اتجاه واضح سواء للأسهم المحلية أو نظيرتها من شهادات الإيداع.

وأشارت البورصة المصرية فى تقرير لها إلى أن عدد الأسهم المتبقى للبنك التجارى الدولى للتحويل إلى شهادات إيداع دولية وصل إلى 4.6 مليون سهم فقط، بعد تحويل 1.56 مليون سهم الأسبوع قبل الماضى لشهادات إيداع فى بورصة لندن.

ويتبقى 10.7 مليون سهم من أسهم شركة «إيديتا للصناعات الغذائية» متاحاً تحويلها فى صورة شهادات إيداع قبل الوصول للحد الأقصى للأسهم حرة التداول البالغ 5%.

ونجحت شهادة «جلوبال تليكوم» فى العودة للصعود الأسبوع الماضى بفضل ارتفاع وتيرة المشتريات على الورقة التى بدأت تشهد تحسناً فى نتائج أعمال شركتها، وارتفاع احتمالية تقديم المساهم الرئيسى بالشركة «فيمبلكوم الروسية» عرضاً للاستحواذ على الحصة المتبقية لتغلق الأسبوع الماضى عند مستوى 1.93 دولار، وبارتفاع 6.6% وسط تنفيذات ضعيفة بلغت 731 ألف شهادة.

كما واصلت شهادة «المجموعة المالية هيرميس» صعودها للأسبوع الثانى على التوالى، لتسجل أعلى مستوياتها خلال 4 أشهر عند 2.05 دولار، وبنسبة نمو 6.77% وسط أحجام تداولات مرتفعة نسبياً بلغت 332 ألف شهادة.

من جانب آخر، تأثرت شهادات إيداع «البنك التجارى الدولي» بقرار تثبيت سعر الجنيه لتتراجع مسجلة انخفاضاً بنسبة 4.15% لتصل 3.69 دولار وسط تنفيذات مرتفعة بلغت 6.1 مليون شهادة.

وأشار «شتا» إلى أن تخفيض قيمة العملة سوف يتبعه بالضرورة، إما ارتفاع فى أسعار الأسهم المحلية أو تراجع شهادات الإيداع الدولية المقابلة لها لمعادلة الأسعار.

وسجلت شهادة «إيديتا للصناعات الغذائية» قاعاً تاريخياً جديداً بعدما تراجعت إلى مستوى 6.5 دولار بانخفاض 8.9% وسط تنفيذات كبيرة بلغت 56.7 ألف شهادة.

تبعتها شركة «أوراسكوم للاتصالات» بانخفاض 4.7% لمستوى 0.40 دولار وسط تنفيذات هزيلة بلغت 13.49 ألف شهادة.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://alborsaanews.com/2016/07/16/867986