“بلومبرج”: الاضطرابات فى تركيا تهدد حركة نقل البترول فى المنطقة


قالت وكالة أنباء «بلومبرج»، إن محاولة الانقلاب فى تركيا قد تعزز أسعار البترول، حيث تعد البلاد بمثابة ممر رئيسى للطاقة.
وكانت فصائل من الجيش التركى قد أعلنت أمس استيلاءها على السطلة فى انقلاب عسكرى وحلقت الطائرات الحربية فوق العاصمة أنقرة، وسدت الدبابات الطرق فى اسطنبول، إلا أن الأمور عادت إلى طبيعتها بعد أن أكد رئيس الوزراء بن على يلديريم، أن حكومته لاتزال فى منصبها وسوف تقاوم الجهود التى يبذلها الجيش لتولى المسئولية.
وأوضحت الوكالة، أن تركيا فى مفترق الطرق بين أوروبا وآسيا وتعد ممراً حيوياً لنقل البترول الخام من روسيا والعراق إلى البحر الأبيض المتوسط.
وأضافت أن الملايين من براميل البترول تمر يومياً عبر الممرات المائية فى البلاد وخطوط الأنابيب وأى اضطراب هناك سيؤثر على حركة نقل البترول فى المنطقة.
وقال كريج بيرونج، مدير معهد إدارة الطاقة العالمية فى جامعة «باور هيوستن» لإدارة الأعمال فى مقابلة عبر الهاتف مع الوكالة إن أى عدم يقين فى تلك المنطقة يؤدى دائماً إلى زيادة أسعار البترول لاسيما بالنظر إلى التفاعل بين ما يجرى فى تركيا مع سوريا.
جاء ذلك فى الوقت الذى أشار فيه ديفيد جولدوين، مبعوث سابق فى وزارة الخارجية ومنسق شئون الطاقة الدولية فى إدارة الرئيس الأمريكى باراك أوباما، إلى أنه من السابق لأوانه تقييم الحالة من منظور الطاقة.
وكشفت الوكالة، أن المضائق التركية بما فى ذلك مضيق البوسفور، والدردنيل، واحدة من نقاط الاختناق الرئيسية فى العالم لعبور شحنات البترول الخام المحمولة بحراً وعبر حوالى 2.9 مليون برميل من البترول من هذه النقاط فى عام 2013.
وأضافت أن تركيا تعد أيضاً موطناً لخطوط الأنابيب التى تنقل البترول الخام والمكثفات من بعض الدول بما فى ذلك العراق وأذربيجان إلى ميناء جيهان على البحر المتوسط فى جنوب تركيا.
وقام خط أنابيب باكو تفليس جيهان، الذى تديره شركة «بريتيش بتروليوم» البريطانية بتصدير 67 مليون برميل من البترول الخام أو حوالى 740 ألف يومياً من الميناء فى الربع الأول من عام 2016.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

مواضيع: البترول تركيا

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://alborsaanews.com/2016/07/16/868088