منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




البنك المركزى يدرس 4 سيناريوهات لمستقبل الجنيه مقابل الدولار


يدرس البنك المركزى 4 سيناريوهات لمستقبل الجنيه مقابل الدولار، بعدما خالف توقعات السوق وقرر تثبيت سعره يوم الثلاثاء الماضى، بحسب مسئول بارز تحدث لصحيفة ديلى نيوز ايجبت.

اوضح المصدر، أن تلك السيناريوهات تتمثل فى ترك الوضع الحالى على ما هو عليه والاستمرار فى تثبيت الجنيه عند مستوى 8.78 جنيه للدولار، أو تثبيت الجنيه ووضع عمولة توفير عملة لبعض الفئات التى تطلب الدولار، أو إجراء تعويم جزئى أو كلى لسعر الصرف.

اضاف المسئول أن عامر يميل الى تنفيذ السيناريو الأخير وهو تعويم سعر الصرف بشكل كامل، غير ان هذا السيناريو تواجهه مشكلة كبيرة وهى عدم وجود نقد اجنبى واحتياطى نقدى قوى يساعده على ضخ السيولة اللازمة فى السوق للسيطرة على تحركات الدولار.

ويترقب المركزى دخول تدفقات دولارية تقدر بنحو 5.5 مليار دولار خلال الشهور القادمة، لتعزيز قدرته على إدارة سعر الصرف، ودعم احتياطى النقد الأجنبى.

وتشمل تلك التدفقات 2 مليار دولار من السعودية، ومبلغا مماثلا من الامارات، ومليار دولار من البنك الدولى و500 مليون دولار من بنك التنمية الإفريقى.

ويتوقف صرف قرضى البنك الدولى والتنمية الافريقى على إقرار عدد من القوانين من جانب البرلمان، وأهمها قانون القيمة المضافة.

وقال المسئول إن البنك المركزى قد يتعمد إصدار إشارات متناقضة عن سعر الصرف خلال الفترة القادمة بهدف إرباك المضاربين على الدولار.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://alborsaanews.com/2016/07/17/868387