“صحة النواب” ترفض مشاركة القطاع الخاص فى تطوير المستشفيات التكاملية


وزير الصحة: 11.3 مليار جنيه استثمارات مطلوبة لتأهيل 377 مستشفى
رفضت لجنة الصحة بمجلس النواب مقترحات وزير الصحة الدكتور أحمد عماد الدين، الخاصة بإسناد عمليات تطوير 377 مستشفى تكاملياً إلى القطاع الخاص.
وتتطلب عمليات التطوير للمستشفيات وفقاً لمقترحات وزير الصحة 11.3 مليار جنيه، بواقع 30 مليون جنيه للمستشفى الواحد.
وقالت مصادر برلمانية، إن الدكتور أحمد عماد الدين قدم عدة سيناريوهات إلى لجنة الصحة، أبرزها مشاركة القطاع الخاص فى التطوير، وهو ما تم رفضه مع دراسة باقى السيناريوهات الأخرى.
وأوضحت أن السيناريو الأقرب لقبول اللجنة تولى وزارة الصحة عملية التطوير والإدارة لهذه المؤسسات مع إمكانية الاستعانة بجهات وزارية أخرى سواء وزارات الدفاع أو الشرطة أو التضامن الاجتماعى.
وأضافت المصادر، أن الوزير قدم عرضاً تفصيلياً للجنة الصحة بمجلس النواب بتكلفة المستشفيات إلى اللجنة، وتم الاتفاق على أن تكون الدولة المسئولة عن عملية التطوير.
وأوضحت: «هذه النوعية من دور العلاج تعد حائط الدفاع الأول فى المنظومة العلاجية، ولا يجب تركها فى يد القطاع الخاص؛ حيث إنها تقدم الخدمات الطبية البسيطة بما يخفف الضغط على المستشفيات العامة والثلاثية».
وقال وزير الصحة، إن عدد هذه النوعية من المستشفيات 514 لم يتبق منها سوى 377 مستشفى فى الوقت الحالى تتطلب عمليات تطوير.
وأضاف الوزير، أنه تم عقد اجتماع بين وزارتى الصحة والدفاع خلال الشهر الحالى؛ لعرض ملف مستشفيات التكامل بالكامل، وتم إرسال قاعدة بيانات 377 مستشفى المستهدف استغلالها لدراستها، وتقديم المقترحات المثلى لتشغيلها، كما أن هناك تواصلاً مع إدارة الخدمات الطبية بالقوات المسلحة لدراسة إمكانية التعاون مع وزارة الصحة فى الإدارة.
كما قامت وزارة الصحة بالتعاون مع وزارة التضامن الاجتماعى بإرسال ملف مستشفيات التكامل كاملاً بناءً على طلب الأخيرة، وتم الاتفاق على إيفاد وزارة الصحة بالجمعيات الأهلية الراغبة فى استغلال هذه المستشفيات.
وقالت المصادر، إن هناك 75 مستشفى جاهزاً للتطوير، وسيتم البدء فيها خلال العام المالى الحالى.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://alborsaanews.com/2016/07/17/868584