منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




“سكاتك سولار” النرويجية تنوى الانسحاب من مشروعات تعريفة تغذية الطاقة الشمسية


مصدر: مجلس إدارة الشركة يعتمد القرار خلال أسبوعين.. و«البيروقراطية» و«غياب الشفافية» سببان رئيسيان

تنوى شركة سكاتك سولار النرويجية الانسحاب من مشروعات تعريفة تغذية الطاقة الشمسية، على أن يتم اعتماد القرار فى اجتماع مجلس إدارة الشركة خلال أسبوعين.

وقال مصدر بشركة سكاتك سولار، إن البيروقراطية وغياب الشفافية وعدم الوضوح من جانب وزارة الكهرباء أسباب رئيسية لتراجع الشركة عن استكمال الاستثمار فى مشروعات تعريفة التغذية، بجانب قرار وزير الكهرباء الأخير بإلزام الشركات بتدبير 85% من تكلفة المحطة من البنوك الأجنبية.

وأضاف لـ«البورصة»، أن الشركة اتفقت مع مؤسسة التمويل الدولية وبنك الإعمار والتنمية الأوروبى على تمويل محطة طاقة شمسية فى بنبان بأسوان بقدرة 50 ميجاوات، وباستثمارات تصل إلى 100 مليون دولار، ولكن رفضت البنوك التمويل اعتراضاً على بند «التحكيم فى مصر»، الذى رفض الوزير بشكل قاطع تعديله خلال اجتماعه مع المستثمرين.

وتأهلت شركة «سكاتك سولار» لتنفيذ محطة طاقة شمسية فى بنبان بأسوان بقدرة 50 ميجاوات ضمن 136 شركة مصرية وعالمية، تم تأهيلها لتنفيذ محطات لإنتاج الكهرباء من الشمس والرياح بقدرة 4300 ميجاوات، وباستثمارات تصل إلى 7 مليارات دولار.

وكانت شركة سكاتك سولار، تسعى إلى ضخ استثمارات فى مجال الطاقة الجديدة والمتجددة بنحو 650 مليون دولار، لإنشاء 5 مشروعات طاقة شمسية بقدرة 250 ميجاوات، بحسب ريموند كارليسين، رئيس الشركة فى تصريحات سابقة لـ«البورصة».

وأوضح كارليسين، أن «سكاتك سولار» ستدشن 3 محطات طاقة شمسية فى بنبان بأسوان بقدرة 150 ميجاوات، حيث تتولى الشركة تنفيذ محطة بقدرة 50 ميجاوات، كما تشارك فى إنشاء مشروعى طاقة شمسية بقدرة 100 ميجاوات مع عدد من الشركات المؤهلة لمشروعات تعريفة التغذية.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://alborsaanews.com/2016/08/13/881513