“البترول” تفاوض على تسعير الغاز بشمال سيناء


تفاوض وزارة البترول والثروة المعدنية، إحدى الشركات الأجنبية لتسعير الغاز الطبيعى بمنطقة امتياز فى شمال سيناء.
قال طارق الملا وزير البترول فى تصريحات لـ«البورصة»، إنه يجرى التفاوض باستمرار على تسعير مشروعات الغاز الجديدة مع الشركات الأجنبية، لتحفيزها على زيادة استثمارات البحث والتنقيب عن الزيت والغاز.
وأضاف انه تم الانتهاء مؤخراً، الاتفاق مع «شل» الهولندية على تسعير غاز المرحلة «9ب» فى حقول البرلس التابعة لشركة بريتش جاز سابقاً.
وأوضح الملا، أن الوزارة تعمل باستمرار على مراجعة أسعار الغاز بالمشروعات الجديدة مع الشركاء الأجانب، وإضافة كل ما يحفز الشركات الأجنبية على زيادة استثماراتها بقطاع البترول، ويضمن حق مصر فى الاتفاقيات الجديدة.
وأعلن ان وزارة البترول وافقت على وضع بند لاتفاقية تنمية «حقل ظهر» بالبحر المتوسط مع شركة إينى الإيطالية، ينص على فتح اعتماد مستندى دوار بقيمة حصة الشريك الأجنبى فى الإنتاج من الغاز الطبيعى.
وقال وزير البترول، إنه تم وضع بند فتح اعتماد مستندى بقيمة حصة «إينى» فى إنتاج الغاز بحقل «ظهر» فى امتياز «شروق»، لطمأنة الشريك الأجنبى إلى حصوله على مستحقاته المالية بشكل دائم.
وأشار الملا، إلى أن إضافة بند فتح اعتماد بقيمة حصة الشريك امر ايجابى، لحث الشركات على الاسراع فى تنفيذ المشروعات وبدء عمليات اقتسام الانتاج لاسترجاع النفقات المالية.
وتم إضافة بعض البنود التحفيزية للمستثمر بنماذج الاتفاقيات البترولية الجديدة، مثل المشاركة فى الفائض من الإنتاج، وتحديد سعر الغاز بعد الاكتشاف التجارى وقبل تحويله إلى عقد تنمية طبقاً لحجم الاستثمارات المطلوبة للتنمية والاحتياطيات المكتشفة مع إمكانية مراجعة السعر على فترات زمنية، لأن نموذج الاتفاقيات البترولية الذى كان يطبق صدر عام 1973.
ويقدر إجمالى إنتاج مصر من الغاز الطبيعى بنحو 4.05 مليار قدم مكعبة يومياً، ويدخل مصر 1.3 مليار قدم عبر الاستيراد من مركبى التغييز بالعين السخنة وخط الغاز القادم من الأردن.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://alborsaanews.com/2016/08/15/881724