منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




وزير التعليم العالى يبحث إنشاء جامعة صينية بالعاصمة الادارية الجديدة


بحث الدكتور أشرف الشيحى، وزير التعليم العالى والبحث العلمى، مع وزيرى العلوم والتكنولوجيا والتعليم الصينيين سبل دعم التعاون وتفعيل الاتفاقيات الموقعة بين البلدين فى القطاع التعليمى والبحث العلمى والتعليم الفنى، والاستفادة من الخبرات الصينية فى مختلف قطاعات التعليم.

جاء ذلك خلال زيارته المكثفة للصين التى استغرقت يومين وضم الوفد المصرى الدكتور عصام خميس، نائب وزير التعليم العالى والبحث العلمى، والدكتور حسام الملاحى رئيس قطاع الشئون الثقافية والبعثات.
والتقى الشيحى فور وصوله بكين الاثنين الماضى، مع وزير العلوم والتكنولوجيا، وتناولت المناقشات بين الجانبين بحث التعاون فى مجالات العلوم والفضاء وبرامج التدريب، لتطوير المنظومة العلمية والبحثية، والاستفادة من الخبرات الصينية فى أودية العلوم والتكنولوجيا.
والتقى الدكتور الشيحى، فى اليوم التالى لفيفا من رؤساء الجامعات والأكاديميات العلمية والبحثية الصينية، وعقد لقاءات منفردة مع عدد من المسئولين الصينيين، كما زار أكبر وادى للعلوم والتكنولوجيا فى جامعة تسينخوا، والتعرف على كافة تفاصيله مثل الحضانات والتى تمر بها الافكار وتقوم بتحويلها الى براءات اختراع ثم شركات ناشئة، وتم الاتفاق على عقد برامج تدريبية بالصين للباحثين المصريين المتميزين فى هذا المجال.
وزار الشيحى «حديقة تشونغ قوان تسون» للعلوم والتكنولوجيا الواقعة فى شمال غرب العاصمة الصينية والمعروفة باسم «وادى السليكون الصينى»، حيث تعد قاعدة صينية رئيسية للصناعات والابتكارات التكنولوجية العالية وحضانات الاعمال والتكنولوجيا التى تقوم بدور مهم فى تفريخ وتنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة وخلق فرص عمل جديدة.
وعقد الوزير أشرف الشيحى لقاء مع وزير التعليم الصينى قبل مغادرته بكين، وبحثا دعم علاقات التعاون بين مصر والصين فى مجالات التعليم العالى والتقنى والتبادل التعليمى والطلابى بين البلدين، وتم الاتفاق مبدائيا على إنشاء جامعة صينية بمصر تكون بالعاصمة الادارية الجديدة، تضم كل التخصصات المتميزة بالصين، وكذلك إنشاء جامعة مصرية بالصين، وتم الاتفاق على دراسة تفاصيل المشروع من أجل تنفيذه فى أقرب وقت.
ووافق وزير التعليم الصينى على الطلب المصرى والخاص بإنشاء كلية تكنولوجية تكون نموذجا للتجربة الصينية الرائدة فى المجال التكنولوجى، مما يساعد ويسهم فى تفعيل ريادة الاعمال بمصر.
وتضمنت لقاءات الوزير خلال زيارته لقاء مع رئيس مؤسسة تقييم العلوم والبحث العلمى والتكنولوجيا على مستوى الصين، والتى من ضمن مهامها تقييم الابتكارات الجديدة لمساعدة المبتكرين على تحويلها إلى مشروعات على أرض الواقع، كما التقى رئيس أكاديمية الفضاء الصينى، حيث يوجد تعاون مشترك بين مصر والصين فى هذا القطاع.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://alborsaanews.com/2016/08/20/884674