منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




إعادة تسعير شهادات الإيداع عند مستوى 11.6 جنيه للدولار بنهاية تعاملات الأسبوع الماضي


“التجارى الدولي” ترتفع لأعلى مستوياتها منذ بداية العام.. و”إيديتا” تلتقط أنفاسها بعد تراجعات عنيفة

شهد، الأسبوع الماضى، عودة الربط القوى بين أسعار شهادات الإيداع الدولية والأسهم المقابلة لها بالبورصة المصرية، بعد تضييق الخناق على ممارسات السوق السوداء، وإحكام القبضة الأمنية على المضاربات عقب تغليظ العقوبات على المضاربين.

وبدأ انخفاض سعر الدولار مقابل الجنيه فى تعاملات شهادات الإيداع الدولية لتتداول معظم الشهادات بالقرب من مستوى 11.6 جنيه/ دولار، باستثناء شهادة «المجموعة المالية هيرميس» التى ما زالت تتداول بالقرب من مستوى 13.6 جنيه / دولار.

وبلغ إجمالى حجم تعاملات شهادات الإيداع الدولية، الأسبوع الماضى، 9.43 مليون شهادة، مقابل 6.48 مليون شهادة الأسبوع قبل الماضى بارتفاع 45.5%، وسط تباين فى أداء معظم الشهادات.

قال زياد شتا، مدير حسابات العملاء بشركة «جراند إنفستمنت»، إن تضييق الخناق على السوق السوداء للدولار قلص الفجوة السعرية بشكل كبير، وهو ما بدأ يظهر جلياً فى تعاملات شهادات الإيداع الدولية، خاصةً بعد إضافة البورصة المصرية الأسبوع قبل الماضى مادة جديدة لقواعد القيد تنص على ألا تتجاوز نسبة الأسهم المحولة إلى شهادات ايداع ثلث عدد الأسهم المصدرة من رأسمال الشركة، بعدم تجاوز شهادات الإيداع المتداولة فى بورصة لندن نسبة الأسهم حرة التداول.

وشهد الأسبوع الماضى تبايناً فى أداء شهادات الإيداع الدولية، حيث ارتفعت شهادة البنك التجارى الدولى لأعلى مستوياتها منذ بداية العام لمستوى 4.31 دولار، وبنسبة 7.75% وسط تنفيذات كبيرة نسبياً بلغت 7.58 مليون شهادة، مقابل 5.46 مليون شهادة، الأسبوع قبل الماضى، ويعادل سعر إغلاق الشهادة فى بورصة لندن مقابل سعر تداول سهم البنك فى البورصة المصرية 11.6 جنيه/ دولار.

كما صعدت شهادة «إيديتا للصناعات الغذائية» 2.7% لمستوى 6.1 دولار الذى يعادل سعراً للدولار يعادل 11 جنيهاً، وسط تنفيذات كبيرة نسبياً بلغت 50 ألف شهادة، مقابل أقل من ألف شهادة الأسبوع قبل الماضي.

وقلصت شهادة «جلوبال تليكوم» الفجوة السعرية بين شهادات الإيداع الدولية والأسهم المحلية لتغلق بنهاية تعاملات الجمعة الماضية عند مستوى 1.74 دولار، ما يعادل سعراً للدولار عند 11.4 جنيه وسط استمرار فى تراجع حجم التنفيذات عليها إلى مستوى 700 ألف شهادة مقابل 900 ألف شهادة الأسبوع قبل الماضي.

وعلى الرغم من التراجع الكبير لشهادة «المجموعة المالية هيرميس» بنسبة 8% بنهاية تعاملات الجمعة، فإنها ما زالت تتداول بالقرب من 13.17 جنيه/ دولار، بعد أن أغلقت عند مستوى 1.93 دولار وسط تنفيذات كبيرة جداً بلغت 1.1 مليون شهادة، مقابل 119 ألف شهادة الأسبوع قبل الماضي.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://alborsaanews.com/2016/08/20/884847