منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




الكهرباء تخطط لإنتاج 7110 ميجاوات من محطات طاقة الرياح بحلول عام 2022


قال الدكتور محمد اليمانى المتحدث الرسمى باسم وزارة الكهرباء، إن الوزارة تخطط لزيادة الاعتماد على مصادر الطاقة الجديدة والمتجددة لتصل إلى 20% من مصادر توليد الكهرباء بحلول عام 2022.
وأشار إلى أن افتتاح مشروع محطة جبل الزيت فى العام المقبل يعد إضافة هائلة لمصر فى مجال توليد الطاقة من الرياح والوزارة تسعى إلى تحقيق إنتاج 7110 ميجاوات من الكهرباء من طاقة الرياح بحاول عام 2022.
وأضاف اليمانى، على هامش مؤتمر المؤتمر الدولى الاتجاهات الحديثة نحو الطاقة المستدامة أنه نحو ثلث احتياجات مصر من الغاز اللازم لتوليد الطاقة يتم استيرادها، لافتا إلى أنه نحو 90.5% من الكهرباء المنتجة فى مصر هى من مصادر الطاقة التقليدية.
وذكر أن مصر لاتزال تعتمد بشكل أساسى على مصادر الطاقة التقليدية على الرغم من امتلاكها لإمكانات هائلة من مصادر الطاقة المتجددة والتى تتميز عن المصادر التقليدية حيث أنها تحتاج إلى فترات تنفيذ قصيرة وصديقة البيئة، بالإضافة إلى سهولة صيانتها.
أوضح أن الوزارة بالتعاون مع هيئة الأرصاد تمكنت من رصد عدد من المواقع المؤهلة لإنتاج طاقة الرياح حيث تسعى الوزارة إلى زيادة الاعتماد على طاقة الرياح، لافتا إلى أن نصيب الطاقة المائية حالياُ يبلغ 8.05% من مصادر توليد الكهرباء بينما يبلغ نصيب طاقة الرياح 0.86% و0.04% من الطاقة الشمسية.
وأكد أن الاستثمار فى مجال توليد الطاقة فى مصر به العديد من الفرص كما أن هناك تحديات تتمثل فى زيادة الطلب الناتج عن الزيادة السكانية والذى تسعى الوزارة للتغلب عليه من خلال إجراءات إعادة هيكلة قطاع الكهرباء وإنشاء جهاز تنظيم توليد الكهرباء وإصدار التعريفة الكهربائية وتحسين كفاءة توليد الكهرباء وتطوير شبكات النقل وتشجيع إنتاج الطاقة من مصادر الطاقة الجديدة والمتجددة.
وأشار اليمانى إلى أن التشريعات التى تم إدخالها على مجال الاستثمار فى الطاقة فى مصر قد فتح الباب أمام المستثمرين وتشجيعهم للدخول فى ذلك المجال.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://alborsaanews.com/2016/10/01/905532