منطقة إعلانية




منطقة إعلانية



تفاصيل اجتماع “قناة السويس” بالخطوط الملاحية لبحث تحصيل رسوم العبور مقدما


مصدر: الخطوط تصارع من أجل البقاء وتوقيت العرض يضع “الهيئة” تحت ضغوط أعلى

القاضي : النجاح مرهون بزيادة حركة التجارة العالمية ..لمعى: “ملاحة بورسعيد” لم يتم دعوتها لحضور الاجتماع  
قال مدير أحد مكتب أحد الخطوط الملاحية التى اجتمعت برئيس هيئة قناة السويس اليوم الخميس بشأن مبادرة السداد المقدم لمتوسط رسوم عبور القناة عن ثلاث سنوات كوديعة تحت تصرف الهيئة، إن الخطوط الملاحية لا تعانى فقط من مشكلة فى السيولة المتوفرة لديها لسداد مصروفاتها، ولكنها حاليا تصارع من أجل البقاء.
وأضاف المصدر ” من الصعب تحقيق ما تطلبه الهيئة فى ظل الوضع الحالى، بالنظر لإفلاس البعض منها مثل هينجين الكورى، ” وخطوط أخرى تواجه صعوبات .
وأوضح المصدر، أن العرض المقدم من هيئة قناة السويس للخطوط الملاحية توقيت طرحه لم يدرس جيدا حيث ستتعرض الهيئة لضغوط أكبر من قبل الخطوط الملاحية للحصول على مزايا وتخفيضات أعلى مما تعرضه فضلا عن ضعف موقفها التفاوضى.
وأقترح أن تسمح هيئة قناة السويس بسداد جزء من رسوم العبور بالجنيه المصري فى ظل ما تعانيه غالبية الخطوط من مشكلة تحويل أرباحها وتراجع قيمتها بمعدلات وصلت 46%.
وقال إن الهيئة عرضت على الخطوط الملاحية مقترحا باقتراض قيمة الرسوم من الأسواق الخارجية بمعدل فائدة 2% وسدادها للهيئة على ان تحصل على خصم 3% لتحقق بذلك وفرا بمعدل 1%.
وأضاف أنه لو افترضنا أن قيمة الرسوم المطلوب سدادها 1.2 مليار دولار فإن الـ1% التى تمثل حجم الوفر لا تتعدى 12 مليون دولار والذى لا يمثل أيضا حافزا للخطوط الكبرى لتحمل اعباء دين فى ظل الظروف الحالية من تراجع حجم التجارة العالمية بشكل عام.
وكان محمد عشرى، المدير المالى لشركة “كوسكو دوم” وكيل خط “كوسكو” فى مصر، قال لـ”البورصة” ، أن توقيت طرح المبادرة غير موفق بالمرة فالخطوط الملاحية تواجه كساد غير عادى خلال الفترة الحالية، كما أن خسائر الشركات والخطوط الملاحية دفعت العديد منها للاندماج.
كما قال مروان السماك رئيس مجلس إدارة الشركة الهندسية للحاويات، شركات الملاحة العالمية تعانى من تراجع كبير بحجم أعمالها ولا يغيب عنا إفلاس خط هاينجين الملاحى خلال الأونة الأخيرة.
وتساءل حول ما إذا كانت الخطوط الملاحية التى خاطبتها الهيئة بتلك المبادرة لديها القدرة فعليا على السداد المقدم لرسوم العبور فى الوقت الحالى.
ورهن السماك قابلية الخطوط الملاحية لمثل تلك المبادرات فى ظل المخاوف التى تعانيها عالميا بسبب تراجع حجم التجارة، بالحوافز التى ستقدمها الهيئة لهم.

و أشاد اللواء حاتم القاضي رئيس مجموعة كادمار للملاحة بعرض هيئة قناة السويس على الخطوط الملاحية بتقديم خصم 3% على رسوم مرور قناة السويس المسدده مقدمة في حال سدادها عن 3 سنوات مقدما.
وأوضح القاضي لـ”البورصة” أن العرض من شأنه زيادة إحتياط النقد الأجنبي للدولة ،بالإضافة إلى زيادة تنافسية قناة السويس بمنح مزايا إضافية للخطوط الملاحية.
بينما لفت إلى أن القرار يمكن الإستفاده منه مستقبلا مع زيادة حركة التجارة العالمية لعدم توافر سيولة مالية فائضه لدى الخطوط الملاحية للسداد مقدما حاليا في ظل إنخفاض حركة التجارة العالمية والتي من المتوقع أن تتعافى خلال العام المقبل.
وأضاف أن الهيئة تهدف لوضع مخطط استراتيجي لزيادة تنافسية القناة ولزيادة الإيرادات وذلك من خلال حزمة من الحوافز للمرور من خلال قناة السويس منها منح تخفيض على الرحلات الطويلة وذلك لجذب السفن المارة من خلال طريق رأس رجاء الصالح.
وأشار إلى جدوى نظام السداد الجديد بالنسبة للخطوط الملاحية حيث عرضت الهيئة تخفيض 3% على رسوم المرور وهو يفوق فائدة البنك على العملة الأجنبية.
و قال إن تنافسية قناة السويس لم تتراجع خاصة وأن نحو 40% من تجارة العالم تمر من الشرق الأقصى إلى البحر المتوسط وبالتالي تضطر للمرور من خلال قناة السويس.
من جانبه قال عادل لمعى رئيس غرفة ملاحة بورسعيد، إن الغرفة لم تتلق أى اخطار رسمى من هيئة قناة السويس بشأن مبادرة سداد الخطوط الملاحية لرسوم عبور القناة عن ثلاث سنوات قادمة فى شكل وديعة دولارية تحت تصرف القناة.
وأضاف لـ”البورصة”، ” لم يتم دعوتنا لحضور اجتماعات الهيئة مع الخطوط الملاحية”.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://alborsaanews.com/2016/10/13/910602