منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




مجلس “الأفريقى للتنمية” يصوت علي إقراض مصر 500 مليون دولار آخر نوفمبر


مصدر: البنك يرفض تمويل المرحلة الأولى من تعريفة التغذية.. ويدرس حالياً تمويل المرحلة الثانية

قالت ليلى المقدم الممثل المقيم للبنك الأفريقى للتنمية بالقاهرة، إن المجلس التنفيذى للبنك الأفريقى للتنمية سيصوت على إقراض مصر الشريحة الثانية المقدرة بـ 500 مليون دولار فى الأسبوع الأخير من نوفمبر المقبل.

وأضافت لـ«البورصة»، أنه من الممكن أن يتم تقديم ذلك الموعد، حتى تستطيع مصر الحصول على الشريحة الثانية فى أسرع وقت، مشيرة إلى أنه سيتم التوقيع على القرض بشكل نهائى عقب الموافقة وانتظار موافقة مجلس النواب عليه.

وكانت الحكومة قد اتفقت مع البنك الأفريقى للتنمية ديسمبر العام الماضى على اقتراض 1.5 مليار دولار على ثلاث شرائح متساوية على مدار ثلاث سنوات لدعم الموازنة العامة للدولة، واستطاعت مصر الحصول على الشريحة الأولى قبل نهاية العام الماضى.

من جانبه قال مصدر بالأفريقى للتنمية، إن البنك أبلغ شركات الطاقة الجديدة والمتجددة برفضه تمويل مشروعات المرحلة الأولى من تعريفة التغذية.
وأضاف لـ«البورصة»، أن البنك يدرس حالياً تمويل المرحلة الثانية التى طرحتها وزارة الكهرباء، وأنهم طلبوا تفاصيل من هيئة الطاقة الجديدة والمتجددة خاصة بأسعار شراء الكهرباء.

وتستعد وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة للبدء فى تطبيق أسعار المرحلة الثانية من برنامج تعريفة التغذية للطاقات المتجددة لتسرى من يوم 28 أكتوبر، على أن يقتصر العمل بالتسعيرة الجديدة بالمرحلة الثانية على المستثمرين المؤهلين بالمرحلة الأولى بمشروعات الطاقة الشمسية وطاقة الرياح.

كان خلاف قد نشب بين المستثمرين ومؤسسات التمويل الدولية من جانب وهيئة الطاقة الجديدة والمتجددة من جانب آخر فى المرحلة الأولى لتعريفة التغذية بعد رفض الهيئة شرط التحكيم خارج مصر، مما دفع العديد من المستثمرين ورفض بعض المؤسسات تمويل تلك المشروعات.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://alborsaanews.com/2016/10/15/911111