“باكين” ترفع الطاقة الإنتاجية لمصنع الراتنجات 40% مطلع 2017


الشركة تطرح 5 منتجات جديدة خلال العام الحالى لرفع حصتها السوقية

%53 تراجعاً فى الصادرات للسوق الليبى وتعويضه بـ 4 أسواق جديدة

تعتزم شركة البويات والصناعات الكيماوية «باكين» بدء الإنتاج الفعلى لتوسعات مصنع الراتنجات خلال النصف الأول من 2017 وتستهدف طرح 5 منتجات جديدة لرفع حصتها السوقية من شريحة النخبة والمساهمة فى رفع التصدير خلال العام المالى الجديد.

قال محمد إبراهيم مدير علاقات المستثمرين بالشركة، إن الشركة اقتربت على الانتهاء من توسعات مصنع الراتنجات العبور لزيادة الطاقة الإنتاجية بمعدل 40% لتصل 21 ألف طن سنوياً مقابل 15 ألف طن وذلك بتكلفة استثمارية كلية 24 مليون جنيه.

موضحاً أن الشركة تعتزم البدء فى الإنتاج الفعلى لهذه التوسعات خلال النصف الثانى من العام المالى الحالى مؤكداًًً أنه سيتم توجيه هذه الزيادة لرفع مبيعات التصدير.

وأوضح أن الشركة استطاعت خلال العام المالى الماضى رفع حجم صادراتها من «الراتنجات» بمعدل 100% لتسجل 22 مليون جنيه مقابل 11 مليون جنيه خلال فترة المقارنة حيث تمكنت من اختراق 4 أسواق جديدة ليصل عدد أسواق التصدير لـ24 دولة منها عمان والجزائر وكينيا وأوغندا ولبنان ومدغشقر، مما ساهم فى استحواذ الشركة على 19% من إجمالى الصادرات المصرية للبويات والراتنجات حيث بلغ إجمالى مبيعات التصدير للشركة 4.2 مليون دولار خلال العام الماضى.

وأضاف أبراهيم أن الشركة تعتزم طرح 5 منتجات جديدة لرفع حصتها السوقية فى شريحة النخبة.

وعلى جانب آخر أوضح إبراهيم أن الشركة استطاعت أن تحقق ارتفاعاً فى الأرباح بمعدل 71% بنهاية العام المالى 2015-2016 المنتهى فى 30 يونيو الماضى لتسجل صافى ربح يقدر بنحو 78.5 مليون جنيه مقابل صافى ربح بلغ 45.97 مليون جنيه خلال العام المالى الأسبق 2014-2015، وذلك بالرغم من تراجع مبيعاتها بمعدل 7%.

وبرر ارتفاع الأرباح إلى تقلص حجم المصروفات التمويلية بمعدل 78.4% لتسجل 3.5 مليون جنيه مقابل 16.2 مليون جنيه خلال فترة المقارنة كما تراجعت قيمة تكاليف المبيعات بمعدل 11.9% لتسجل 670.2 مليون جنيه مقابل 761.2 مليون جنيه خلال فترة المقارنة.

ومن الأسباب الأخرى التى ساهمت فى ارتفاع الأرباح هو نمو الفوائد الدائنة نتيجة للودائع البنكية بمعدل 70% لتسجل 4.9 مليون جنيه مقابل 2.9 مليون جنيه خلال فترة المقارنة، كما تراجعت المصروفات البيعية والتوزيع بمعدل 20.2% لتسجل 50.3 مليون جنيه مقابل 63 مليون جنيه خلال فترة المقارنة.

وأشار إلى أن الشركة حققت تراجعاً فى المبيعات بمعدل 7% لتسجل 846.8 مليون جنيه مقابل 909.6 مليون جنيه خلال العام المالى الأسبق 2014-2015.

وأرجع مدير علاقات المستثمرين تراجع المبيعات إلى تراجع معدلات الطلب بـ 30% بشكل عام محلياً نتيجة انخفاض القوة الشرائية وأيضا تراجع التصدير لدولة ليبيا بمعدل 53.4% نتيجة ظروف السياسية والأوضاع الأمنية هناك لتسجل 1.5 مليون دولار مقابل 3.3 مليون دولار خلال العام الأسبق، بالإضافة إلى قلة الخامات المتاحة للإنتاج نتيجة صعوبة تدبير العملة وارتفاع سعرها.

ويبلغ رأسمال الشركة 200 مليون جنيه موزعاً على عدد 20 مليون سهم بقيمة اسمية 10 جنيهات للسهم وبقيمة سوقية 19.29 جنيه للسهم.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://alborsaanews.com/2016/11/02/920397