مستثمرو  الاسكندرية : تحرير سعر الصرف يجذب الاستثمارات الأجنبية


عسكر : القرار يقلل الفجوة الضريبية الناتجة عن وجود فجوة بين السعر الرسمي والموازي

حافظ :  حالة من الجمود  سيشهدها السوق عقب القرار تنفرج بالتدريج خلال ديسمبر القادم .

توقع  مستثمرو الاسكندرية زيادة تدفقات الإستثمارات الأجنبية عقب قرارات تحرير سعر صرف الجنيه .

و قال مصطفى عسكر المدير المالي لشركة “دلتا بوكس للطباعة ” ببرج العرب أن هناك حالة من الترقب في الأسواق ، بعد قرار البنك المركزي بتحرير سعر الصرف ليصل سعر الدولار الى  جنيه فى بعض البنوك  الى 13.5 جنيه

و تابع ان القرار يساهم فى جذب مزيد من الاستثمارات الأجنبية و التى  احجمت عن الاستثمار فى مصر خلال الفترة الماضية بسبب الإضطرابات الأمنية و السياسية التى شهدتها البلاد فى اعقاب ثورة يناير 2011

و اشار الى ان المستثمرين الأجانب احجموا عن الاستثمار بالسوق المحلى و ضخ استثمارات جديدة فى منطقة برج العرب الصناعية بالاسكندرية ، و مختلف المناطق الصناعية بسبب وجود اكثر من سعر للدولار .

وأشار  الى أن ابرز ما يميز قرار تحرير سعر صرف الجنيه  هو تقليل الفجوة الضريبية الناجمة عن ارتفاع سعر الدولار ، حيث  أن تكاليف  استيراد الخامات والمواد الأولية وخطوط الانتاج التي تتحملها المصانع ، كان يتم احتسابها ضريبياً بالسعر الرسمي 8.88 جنيه، في ظل ارتفاع السعر في السوق السوداء الى 18 جنيه .

وقال أمير واصف رئيس مجلس ادارة انتجرا للصناعات الهندسية و عضو جمعية مستثمري برج العرب أن قرار تحرير سعر الصرف أصبح هو العلاج الناجع للازمة الأقتصادية الحالية ، واصفاً القرار بالخطوة على الطريق الصحيح لتداول النقد الاجنبي وإعطاء مرونة للبنك في عمليات البيع والشراء داخل القنوات الشرعیة  للقضاء أو لاضعاف السوق الموازي ، ويدفع الى مزيدٍ من التفاؤل والثقة في مستقبل الاستثمار في مصر.

وأضاف أن القرار سيقلل من حجم الخسائر التي يتكبدها المستثمرون من استيراد الخامات ، حيث أن البنك اعد خطة لضخ عطاءات لمواجهة أباطرة السوق السوداء والمتلاعبون في حركة سعر الصرف .

واوضح أن تكاليف الانتاج التي تحتسبها الضرائب ستعتمد السعر الجديد في الدولار ، غير أن التعريفة الجمركية سترتفع مما يجعل تلك الخطوة بلا جدوى .

وطالب واصف بضرورة تقليل التعريفة الجمركية على المواد الخام وخطوط الانتاج والماكينات لتقليل الضغط على الاستثمار .

وأكد عبد العزيز حافظ عضو جمعية مستثمري برج العرب أن القرار صائب ويصب في مصلحة استقرار السوق ، واصفاً القرار بأنه يدعم الصادرات المصرية بشكلٍ كبير لكونها أصبحت رخيصة مطالباً بضرورة النظرة الى افريقيا واستهدافها بالصادرات المصرية

وأضاف أن القرار ليس تحريراً لسعر الصرف بقدر ما هو تخفيض لقيمة الجنيه ، متوقعاً أن يشهد السوق المصري حالة من الجمود عقب القرار تنفرج بالتدريج خلال شهر ديسمبر القادم .

ووصف نبيل ابوحمدة رئيس جمعية مستثمري مرغم قرار تحرير سعر الصرف بالصائب لتقليل الفجوة بين السعر الرسمي والموازي .

وأضاف أن القرار يضاف الى القرارات التي اقرها المجلس الاعلى للاستثمار مؤخراً ، حيث أن القرار سيجذب رؤوس الأموال الاجنبية للاستثمار في مصر ، فضلاً على دعم الصادرات المصرية وتشجیع الإستثمار المحلي والأجنبي والطرح في البورصة المصریة

وتابع : أن التعوييم الذي اجراه البنك المركزي هو تعوييم مدار ليس كلي ،مشيراً الى أن البنك سيتدخل لضبط السوق للقضاء على وجود سعرين لصرف الدولار .

كتب : أسامة منيسي

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://alborsaanews.com/2016/11/04/922836