منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




البورصة تستعد لتسجيل 10000 نقطة قبل الدخول فى حركة تصحيحية


أرقام كابيتال: 4.5 مليار دولار تدفقات أجنبية متوقعة على الأسهم المصرية

محللون: الأسهم لن تعود للحركة الهابطة.. وشهادات الـ20% حاضرة فى مبيعات الأفراد

توقع محللون استدامة المسار الإيجابى للسوق خلال الأجل المتوسط، مع وجود جنى أرباح على الأجل القصير بعد تجاوز مستوى 10000نقطة، خاصة أن السوق سجل ارتفاعات لـ8 جلسات متتالية من الصعود سجلت خلاله 19% من مستوى 8250 نقطة، إلى 9853 نقطة.

أرجع عمرو أبوالعنين العضو المنتدب لشركة «سى أى إستس مانجمنت CIAM»، التابعة لبنك الاستثمار «سى أى كابيتال» اتجاه المؤسسات الأجنبيه للشراء المكثف خلال تعاملات أمس إلى تسجيل صافى مبيعات قوى منذ شهر يونيو الماضى، ما دفعهم إلى إعادة بناء مراكزهم المالية،

إضافة الى اتخاذ الحكومة اجراءات قوية تبعث الطمأنينة للمستثمرين الأجانب، مشيرا الى ارتفاع قيمة الدولار والتى تساهم فى مضاعفة الكميات المشتراة من الأسهم.

من ناحية أخرى لفت أبوالعينين الى اتجاه المؤسسات المصرية للبيع خلال جلستى أمس وأمس الأول الاتجاه الشرائى لهم خلال الأشهر الخمسة الماضية، ووصول الأسهم الى مستويات مرتفعة لتدفعهم الى جنى الأرباح.

وتوقع العضو المنتدب لشركة «سى أى إستس مانجمنت CIAM»، أن يشهد السوق حركة تصحيحة خلال الجلسات المقبلة عقب الوصول الى مستوى المقاومة 10 آلاف نقطة.

وتوقع محمد نبراوى مدير الاستثمار بشركة اتش سى للأوراق المالية أن يشهد السوق حركة تذبذبية الفترة المقبلة نتيجة القرارات المكثفة التى شهدتها الفترة الماضية، مشيرا الى أن صعود السوق القوى جاء نتيجة مشتريات الأجانب فى الأسهم القيادية.

اوضح أن مبيعات الأجانب الفترة الماضية ساهمت فى معاودة الشراء مرة ثانية الا أن هناك أخبارا إيجابية مرتقبة لمواصلة الصعود مرة أخرى أهمها اطمئنان الأجانب بسهولة خروج أموالهم خارج البلاد دون عوائق، اضافة الى الحصول على قرض الصندوق، واستقرار سعر الدولار.

ولفت نبراوى الى أن مبيعات الأفراد أمس نتيجة جنى أرباح لمشتريات بأسعار أقل، أو تخارج من البورصة المصرية لشراء شهادات استثمار بفائدة مرتفعة.

وقال مهاب عجينة، رئيس قسم التحليل الفنى بشركة بلتون، إن السوق يستهدف 10 آلاف نقطة، وأن هناك فرصا لاستمرار صعود الاسهم خلال الفترة المقبلة، وأن بقاء السوق اعلى مستويات 9600 نقطة، يؤهله لمعاودة المسار الصاعد من جديد.

ولفت الى فرص النمو القوية لأسهم مصر الجديدة، والجوهرة، واوراسكوم للاتصالات، والتجارى الدولى، ومدينة نصر، وسوديك.

وقال أدهم جمال الدين مدير التحليل الفنى بشركة كايرو كابيتال للسمسرة فى الأوراق المالية، إن الفجوات التى يشهدها السوق بين مستويات أسعار الإغلاق، وافتتاح الجلسات تبرها قوة الأسهم خلال الفترة على المسار الصاعد خلال الفترة المقبلة.

أوضح أن عمليات جنى الأرباح على الاسهم قريبة، ولكنها لن تغير المسار الصاعد للبورصة، وستعاود الأسهم الارتفاع الفترة المقبلة.

وذكرت وحدة البحوث الفنية ببنك الاستثمار برايم القابضة، أن مخاطر الشراء مرتفعه جدا لمستثمر قصیر الاجل مقارنة بالعائد المتوقع وارتفاع احتمالات حدوث موجة تصحيح.

وتوقعت دراسة بحثية لبنك الاستثمار أرقام كابيتال، أن تتدفق النقد الأجنبى لسوق السندات والأسهم المصرية، والذى سيوفر 12 مليار دولار من السندات، و4.5 مليار دولار عبر الأسهم، شريطة أن تجد العملة الصعبة التوازن الجديد بالسوق المصرية.

وأشار بنك استثمار «أرقام كابيتال» إلى أن الأسهم والسندات المصرية سيكون لديها القدرة إلى إرتفاع نسبة تمثيل الأجانب بها إلى 25% والذى سيوفر تدفقا نقديا دولاريا لمصر بمقدار 16.5 مليار دولار، 4.5 مليار للأسهم والباقى للسندات، علاوة على 12 مليار دولار حزمة صندوق النقد الدولى.

وتوقعت أن يستحوذ رأس المال السوقى للشركات المقيدة فى البورصة على نحو 20% من الناتج المحلى الإجمالى مقابل 15% حالياً.

ومن الجدير بالذكر أن الصناديق الأجنبية سجلت صافى مبيعات بقيمة 2.96 مليار جنيه منذ يونيو الماضى، فيما سجلت الشركات الأجنبية صافى شرائى بقيمة 3.06 مليار جنيه فى شهادات إيداع كوسيلة لخروج الأموال المحتجزة.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://alborsaanews.com/2016/11/07/925130