منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




مصر تبحث مع السويد تعزيز العلاقات التجارية بين البلدين


تبحث وزارة الصناعة والتجارة مع نائب وزير خارجية السويد زيادة العلاقات التجارية بين البلدين.
قال المهندس طارق قابيل وزير التجارة والصناعة إن الحكومة حريصة على دعم التعاون التجارى والاقتصادى مع دول الاتحاد الأوروبى باعتباره الشريك التجارى الأول لمصر.
وترتبط مصر بعلاقات اقتصادية وثيقة مع مختلف دول الاتحاد من خلال اتفاقية الشراكة المصرية الأوروبية والتعاون فى إطار الاتحاد من أجل المتوسط، لافتا إلى أن المرحلة المقبلة ستشهد تنامى هذه العلاقات بما يخدم مصالح كلا الطرفين.
جاء ذلك خلال جلسة المباحثات التى عقدها الوزير مع اوسكار ستنستروم نائب وزير خارجية السويد لشئون التجارة والتى تناولت بحث سبل دعم التعاون المشترك بين البلدين فى المجال الاقتصادى والتجارى خلال المرحلة المقبلة، حضر اللقاء ماليت شيرى سفيرة السويد بالقاهرة.
وقال الوزير إن اللقاء تناول أهمية تعميق وتوسيع التعاون الثنائى بين البلدين من خلال تعزيز التعاون بين رجال القطاع الخاص بالبلدين لإنشاء مشروعات مشتركة وجذب المزيد من الاستثمارات السويدية للاستثمار فى السوق المصرى والاستفادة من المزايا والحوافز التى تتيحها الحكومة للمستثمرين.
وحول خطط الحكومة لتطوير الأداء الاقتصادى، أشار قابيل إلى أن الحكومة لديها رؤى وخطط لتطوير الأداء الاقتصادى من خلال تنفيذ خطة اصلاح اقتصادى شامل تنعكس اثاره إيجابياً على معدلات النمو وتوفير المزيد من فرص التشغيل وتحقيق التنمية المستدامة للاقتصاد المصري.
ولفت قابيل الى ان مصر ترتبط بمنظومة اتفاقات تجارية مع العديد من الدول والتكتلات الاقتصادية الامر الذى يتيح الوصول الى 1.6 مليار مستهلك، مشيرا فى هذا الصدد الى أهمية استفادة السويد من هذا الامر من خلال جعل مصر محور ارتكاز لتوجيه المنتجات السويدية الى السوق الافريقى، خاصة أن مصر عضو بمنظمة الكوميسا وجار توسيع هذا التكتل ليشمل اكبر 3 تكتلات فى افريقيا وهو الكوميسا والسادك وتجمع شرق افريقيا.
من جانبه، أكد اوسكار ستنستروم نائب وزير خارجية السويد لشئون التجارة حرص بلاده على توثيق التعاون المشترك مع مصر باعتبارها أحد أهم الدول المحورية فى منطقة الشرق الاوسط وافريقيا، موضحاً أن تحقيق الاستقرار الشامل لمصر يمثل أولوية كبيرة للشعب السويدي.
وأشار الى ان هذه الزيارة تأتى فى إطار تنفيذ برنامج شامل لتعزيز علاقات السويد التجارية مع 26 دولة من بينها مصر، وهو الامر الذى يعكس قوة ومكانة مصر كأحد اهم الشركاء التجاريين للسويد، لافتا الى ان هناك عددا من مجالات التعاون الأساسية وتشمل قطاعات الصناعة والنقل والإسكان.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://alborsaanews.com/2016/11/12/927622