منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




وزير الكهرباء : تشغيل أول مفاعل نووى بعد 9 سنوات من توقيع العقود


تدريب 1711 مصرياً للعمل على المحطات فى موسكو بحلول أبريل المقبل

تعتزم الحكومة توقيع عقود إنشاء محطة الضبعة النووية مع روسيا قبل نهاية العام الجارى.

وقال الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء، إنه سيتم الانتهاء من توقيع العقود النهائية مع روسيا لإنشاء محطة الضبعة النووية قبل نهاية العام الجارى، وروسيا ستمنح أول دفعة من القرض البالغ 25 مليار دولار بعد توقيع العقود.

وأوضح أنه سيتم إرسال 1711 مصرياً لتدريبهم على المحطات النووية فى روسيا بحلول شهر أبريل المقبل، على أن يتم الانتهاء من تدريبهم بحلول عام 2018.

وقال شاكر، إن أول مفاعل من محطة الضبعة النووية سيبدأ تشغيله بعد 9 سنوات من يوم التوقيع، والمفاعل الثانى سيتم تشغيله بعد 6 أشهر من عمل المفاعل الأول، أما المفاعل الثالث سيتم تشغيله بعد عام من تشغيل المفاعل الاول، والمفاعل الرابع سيعمل بعد 12 شهراً من تشغيل الثالث.

وستقدم روسيا قرضاً حكومياً لصالح مصر بقيمة 25 مليار دولار، من أجل تمويل الأعمال والخدمات الخاصة بمعدات الإنشاء والتشغيل لمحطة الطاقة النووية فى الضبعة.

ويستخدم القرض لتمويل 85% من قيمة كل عقد لصالح تنفيذ الأعمال والخدمات والشحنات بالمعدات الخاصة بالمشروع، على أن يتم تمويل النسبة المتبقية محليا.

ويبلغ أجل القرض 13 عاما خلال المدة الزمنية من 2016 وحتى 2028، بفائدة 3% سنويا.

وتغطى الطاقة النووية حالياً حوالى 17% من احتياجات العالم الكهربية، والاستراتيجية المثلى لتوفير الطاقة الكهربية لمصر واللازمة للتنمية الاجتماعية والاقتصادية هى فى الاعتماد على الطاقة النووية مدعومة بمصادر الطاقة المتجددة مثل الشمس والرياح والمخلفات والحرارة الجوفية والمساقط المائية المتاحة.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://alborsaanews.com/2016/11/14/929477