منطقة إعلانية




منطقة إعلانية



الكهرباء: نتفاوض مع “أكواباور” لإنشاء محطة ديروط.. ولانية لإلغائها


كشف مصدر بوزارة الكهرباء، عن استمرار المفاوضات مع شركة أكواباور السعودية لإنشاء محطة كهرباء ديروط بقدرة 2250 ميجاوات.
وأضاف لـ«البورصة»، أنه يجرى التفاوض على 3 بنود تتضمن «الضمانة الحكومية، وتوفير الوقود، والتحكيم حال النزاع»، ولا توجد أى نية لوقف المفاوضات أو إلغاء المشروع، خاصة أنه تم الاتفاق على اتفاقيتى شراء الطاقة والانتفاع بالأرض، ولكن فضل المسئولون توقيع جميع العقود فى وقت واحد.
وذكرأنه حال توقيع الاتفاقيات العام المقبل، ستتولى شركة أكواباور السعودية إتمام الإغلاق المالى فى فترة تتراوح بين 11 و13 شهراً من توقيع الاتفاقيات، وسوف تستغرق فترة تدشين المشروع حوالى 3 سنوات، على أن يعمل بكامل طاقته فى عام 2022.
وتعمل وزارة الكهرباء على إضافة 2250 ميجاوات من محطة كهرباء ديروط، ويعد مشروع ديروط الأول من نوعه الذى يقام بنظام «B.O.O» البناء والتشغيل والتملك عبر منح المستثمر الأرض بنظام حق الانتفاع لمدة 25 عاماً، وتصل استثمارات المشروع نحو 2.1 مليار دولار.
وأشارت المصادر، إلى أن وزارة الكهرباء تدرس تأجيل التعاقد مع شركة أكواباور بسبب الضمانة المالية للمشروع، ولكن من المتوقع ألا يكون هناك عائق، خاصة وأن الشركة تنتظر التوقيع لاستكمال تنفيذ المشروع وإتمام الاغلاق المالى،وتشغيل المشروع فى عام 2022.
أوضح أن الوزارة ستوقع 4 اتفاقيات مع شركة أكواباور لإنشاء محطة كهرباء ديروط وتتضمن اتفاقية شراء الطاقة، وتوريد الغاز، والضمانة الحكومية، وحق الانتفاع بالأرض.
وقال الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء فى تصريحات سابقة لـ«البورصة» منتصف الشهر الجارى، إن الوزارة مستمرة فى التفاوض مع شركة أكواباور لتدشين محطة كهرباء ديروط، ويتبقى بعض الأمور فى العقود سيتم الانتهاء منها قريباً.

 

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://alborsaanews.com/2016/11/28/936969