منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




%15 تراجعاً متوقعاً فى أرباح “نات باك” للعبوات الدوائية خلال 2016


ربيع: اتجاه مصانع الدواء لتقليل الإنتاج يهبط بمبيعات الشركة 50% خلال ديسمبر

توقعت الشركة الوطنية لصناعة مواد التعبئة والتغليف «نات باك»، تراجع حجم أرباحها بنسبة 15% خلال العام الجارى.

وقال محمد حسن ربيع، العضو المنتدب للشركة، إن تكاليف إنتاج العبوات الدوائية، ارتفعت بنسبة تتراوح بين 15 و30% خلال الأشهر الماضية، وأن تعويم الجنيه مطلع نوفمبر الماضى ساهم فى زيادة التكلفة بنسبة أكبر.

وأضاف رببيع لـ«البورصة»، أن الشركة لم تتجه لرفع أسعار العبوات الدوائية على شركات الأدوية لتضررها هى الأخرى من تعويم الجنيه.

وتأسست «نات باك» عام 1997 بترخيص من شركة فيينز الألمانية، العاملة بقطاع العبوات البلاستيكية، وتمتلك الشركة مصنعاً للعبوات الدوائية بمدينة العبور، تم إنشاؤه برأسمال مصرى ألمانى، بواقع 94% للشريك الألمانى، بحسب العضو المنتدب.

وتضم الشركة 3 خطوط لإنتاج العبوات الدوائية البلاستيكية التى تستخدم فى أدوية قطرات العين ونقط الأنف والأقراص التى تحتاج إلى ماكينات متخصصة متطورة، وتستهلك سنوياً 1500 طن من المواد الخام المستخدمة فى إنتاج العبوات والأنابيب البلاستيكية للأدوية.

وتوقع ربيع تراجع طلبات شركات الدواء على العبوات الدوائية بنسبة 50% خلال شهر ديسمبر الحالى، فى ظل اتجاه الأخيرة لتقليل حجم إنتاجها بعد ارتفاع تكلفة إنتاج العقاقير الدوائية بعد زيادة سعر الدولار.

وتحصل شركات العبوات الدوائية على 10% من قيمة العبوة الدوائية بموجب اتفاق مع شركات الدواء.

وتستهدف الشركة الوطنية لصناعة مواد التعبئة والتغليف «نات باك» تحقيق مبيعات بقيمة 71 مليون جنيه بنهاية العام الجارى.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

مواضيع: تعويم الجنيه

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://alborsaanews.com/2016/12/05/939089