منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




توقف انتاج حقل روزيتا بامتياز “شل” فى منطقة رشيد يوليو المقبل


مصدر: الشريك الأجنبى رفض تنمية الحقل لتعويض الانخفاض الطبيعى للإنتاج

توقف إنتاج نحو 40 مليون قدم مكعبة غاز يومياً من حقل روزيتا بامتياز رشيد التابع لشركة شل الهولندية بحلول شهر يوليو المقبل، بسبب رفض الشريك الأجنبى تنفيذ عمليات تنمية بمنطقة الامتياز لتعويض الانخفاض الطبيعى لإنتاجية الآبار فى ظل تفاقم مستحقاتها لدى الحكومة المصرية.

وقال مصدر بارز بالشركة القابضة للغازات «إيجاس» فى تصريحات لـ«البورصة»: إن عملية تنمية امتياز روزيتا تحتاج لنفقات مالية كبيرة، وليس لها جدوى اقتصادية للشريك الأجنبى وفقاً لسعر الغاز المنتج من الحقل.

وأشار الى استحواذ شركة بريتش بتروليوم البريطانية «بى بى» على محطة معالجة غاز روزيتا بمنطقة رشيد المملوكة لشل الهولندية بنحو 128 مليون دولار، واستلمتها فى شهر أبريل الماضى لتجهيزها وربط إنتاج حقلى «جيزة وفيوم» بمشروع شمال الإسكندرية عليها.

وقال المصدر إن الطاقة الاستيعابية القصوى لمحطة معالجة روزيتا 425 مليون قدم مكعبة غاز يومياً، وسيتم ربط نحو 420 مليون قدم من حقلى «جيزة وفيوم» على انتاج المحطة بحلول عام 2019.

وأضاف أن شل الهولندية نقلت الإنتاج الحالى حقل روزيتا بامتياز رشيد لمحطة معالجة غاز البرلس بعد أن قامت ببيع محطة روزيتا لشركة بى بى.

وتابع المصدر أن شل خفضت استثماراتها للعام المالى الجارى فى امتياز البرلس ورشيد لـ 158.9 مليون دولار مصاريف التشغيل وصيانة للآبار فقط، مقارنة بـ222 مليون دولار فى العام المالى 2015/2016.

وقال: إن الشركة خصصت نحو 96.7 مليون دولا نفقات تشغيل لحقول البرلس و38 مليون لإجراء صيانات الآبار الدورية.

وأضاف أن شل رصدت 22.7 مليون دولار مصاريف تشغيل حقل روزيتا بامتياز رشيد و1.4 مليون لاجراء عمليات الصيانة، دون تحقيق أى زيادات بمعدلات إنتاج الغاز الطبيعى.

وذكر المصدر أن إنتاج حقول البرلس ورشيد ينخفض طبيعياً بمعدل 10 ملايين قدم مكعبة غاز يومياً.

وتبلغ مستحقات شركة شل الهولندية لدى وزارة البترول نحو 1.3 مليار دولار، مقابل حصة الشريك الأجنبى فى الغاز المنتج من امتياز حقول رشيد والبرلس التابعة لبريتش جاز «بى جى»، التى استحوذ عليها مؤخراً.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

مواضيع: روزيتا شل

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://alborsaanews.com/2016/12/11/942692