منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




“إينى” تتفق مع الحكومة على تصدير جزء من غاز “شروق” عبر “دمياط” للإسالة


إنشاء خط أنابيب من محطة معالجة «ظهر» للمصنع.. والتنازل عن قضية تحكيم بـ8 مليارات دولار عقب التصدير
اتفقت شركة «إينى» الإيطالية مع الحكومة المصرية على تصدير جزء من إنتاج حقل «ظهر» بكشف «شروق» الواقع فى البحر المتوسط بالمياه العميقة للاسواق العالمية، عبر مصنع دمياط للإسالة، التى تمتلك فيه نحو 25%، بعد قيامها بشراء 50% من شركة «يونيون فينوسا» الإسبانية مما يجعلها مساهماً بنصف حصة الشركة الإسبانية فى مشروع إلاسالة.
وقالت مصادر حكومية لـ«البورصة»: إن شركة «إينى» الإيطالية ستقوم بإنشاء خط أنابيب برى من محطة معالجة غاز «ظهر» الجارى إنشاؤها حالياً وصولاً لمصنع دمياط للإسالة لتصدير الغاز للأسواق الأوروبية.
ونشرت وكالة «إكونميكا سيفودينا» الروسية الأربعاء الماضى أن «روسنفت» الروسية ستبنى خط أنابيب للغاز فى مصر، للتصدير إلى أوروبا عبر البحر المتوسط.
وأكدت أن مصر ستصبح دولة مصدرة بشكل نشط للغاز الطبيعي، لأنه وفقا للمعلومات التى تمتلكها شركة «روسنفت» الروسية، فإن حقل الغاز سيكون كبيرا ويمكن تطويره بكفاءة، وأن الشركة ستكون الشريك الرئيسى لمصر عن طريق بناء خطوط أنابيب للغاز وتصديره للسوق العالمى وإلى أوروبا.
وقامت «إينى» ببيع 30% من حصتها فى «ظهر» لشركة روسنفت الروسية و10% لشركة « بريتش بتروليوم» البريطانية، للمشاركة فى ضخ الاستثمارات المقدر للمشروع بنحو 12 مليار دولار.
وقال بيان صادر عن «إينى»: إن لدى شركتى «روسنفت» و«بريتيش بتروليوم» الخيار لشراء حصة إضافية بنسبة 5% لكل منهم وفق نفس الشروط.
وأضاف المصادر أن «يونيون فينوسا» الإسبانى الشريك الأجنبى فى مصنع دمياط لإسالة الغاز مستمر فى تجميد دعوى تحكيم دولى أقامها ضد الحكومة المصرية بتعويض 8 مليارات دولار بسبب وقف ضخ الغاز إلى مصنع الإسالة منذ يوليو 2012.
وأشارت الى ان الاتفاق مع «يونيون فينوسا» و«إينى» تضمن التنازل عن قضية التحكيم الدولى بعد اعادة تشغيل مصنع دمياط للاسالة وتوفير كميات غاز للتصدير، وكانت الحصة المتعاقد على ضخها لمصنع دمياط 750 مليون قدم مكعبة غاز يومياً.
وقال: إن التعويض الـ8 مليارات دولار التى طلبتها الشركة الإسبانية هى القيمة التقديرية لخسائرها المالية منذ توقف المصنع حتى الآن بالإضافة لقيمة المصنع نفسه.
وتابعت المصادر أن «إينى» الإيطالية تعتزم بيع 10% من حصتها المتبقية بامتياز ظهر فى البحر المتوسط حتى تصل نسبتها لـ50% من الحقل.
وذكرت أن اتفاقية تنمية كشف ظهر مع شركة «إينى» الإيطالية تسمح لها ببيع جزء من حصتها بالمشروع لأى من الشركات العالمية، ولكن ليس لهم اى صفة رسمية بالعقود المبرمة مع «إيجاس».
وتستهدف إينى الإيطالية ربط نحو 900 مليون قدم مكعبة يومياً من الغاز على الشبكة القومية بنهاية عام 2017 أو خلال الربع الأول من عام 2018، ويصل معدل إنتاج المشروع لـ2.7 مليار قدم مكعبة بحلول 2020.
واضافت ان المرحلة الأولى لتنمية الحقل والذى يشمل حفر 6 آبار تنموية ووضعها على الإنتاج فى نهاية 2017 بمعدل 900 مليون قدم مكعب يومياً من الغاز.
وتقدر تكلفة حفر البئر الواحدة بمنطقة امتياز ظهر بالمياه العميقة فى البحر المتوسط نحو 100 مليون دولار.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://alborsaanews.com/2016/12/18/946496