منطقة إعلانية




منطقة إعلانية



“زراعة النواب” تجتمع بالوزراء خلال أيام لحل أزمة الأسمدة


مصدر باللجنة: توافقنا على 2800 جنيه لطن «النترات».. و2900 لـ«اليوريا»
«التعاونيات»: الأرصدة «صفر».. والشركات: الأسعار غير كافية

تجتمع لجنة الزراعة والرى بمجلس النواب خلال الأيام القليلة المقبلة للبت فى أزمة الأسمدة، وتوقف الشركات الاستثمارية عن التوريد لوزارة الزراعة مطالبة بتعديل الأسعار بعد قرار «تعويم الجنيه»، والذى ضاعف من تكلفة الإنتاج بسبب الغاز.
قال مصدر فى لجنة الزراعة والرى بالمجلس، إن اللجنة توافقت على أسعار 2800 جنيه لطن أسمدة النترات و2900 جنيه لطن اسمدة اليوريا، وذلك قبل احتساب الضريبة 5% وتكلفة النقل.
أوضح المصدر أن الاجتماع سيناقش الأزمة من كل جوانبها، ومن بينها رفع مخصصات النقل للجمعيات التعاونية، التى زادت عليها بعد ارتفاع اسعار السولار 30.5% خلال شهر نوفمبر قبل الماضى.
وقال ممدوح حمادة، رئيس الاتحاد التعاونى الزراعى، إن أرصدة الجميعات الزراعية أصبحت صفر بعد توقف الشركات الاستثمارية عن التوريد، وننتظر حصة شركتى أبوقير والدلتا الحكوميتين لشهر يناير، لكنها لا تكفى الاحتياجات.
وتبلغ حجم التوريدات الشهرية لوزارة الزراعة نحو 327.5 ألف طن، منها 155 ألف من الشركات الاستثمارية «موبكو، وحلوان، والمصرية، والإسكندرية».
لفت حمادة إلى أن رفع الأسعار لا يجب أن يتخطى 3 آلاف جنيه للطن، لأن رفع أسعار المحاصيل لن يوازيها ـ إذا حدث ـ خاصة فى ظل زيادة تكاليف النقل إلى 150 جنيهًا للوجه البحرى و250 جنيهًا للوجه القبلى.
وقالت مصادر فى شركات الأسمدة، إن الأسعار المشار إليها لا تغطى تكاليف الإنتاج، وأن تكلفة إنتاج الطن تتراوح بين 180 و190 دولارًا للطن باختلاف المصانع.
أشارت المصادر إلى أنه بحساب تكلفة الإنتاج على سعر صرف الدولار عند 18.5 جنيه ستصل تكلفة الطن إلى 165 دولارا للطن، ما سيعرض الشركات للخسائر.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://alborsaanews.com/2017/01/02/953191