منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




“فيليب موريس” العالمية تُنفق 3 مليارات دولار على تطوير منتجات التدخين


الشركة تطرح منتج “أيكوس” للتدخين الالكتروني في مصر خلال 2017

أنفقت شركة “فيليب موريس” العالمية نحو 3 مليارات دولارًا على تطوير منتجاتها من السجائر الورقية والإلكترونية، وأعدّت دراسة عن كيفية تأثير التغيرات التى نفذتها على المدخنين البالغين، ومن المتوقع أن تتيح الشركة في مصر منتج “أيكوس” للتدخين الإلكترونى خلال 2017.

قال توني سنايدر، نائب رئيس قسم العلاقات الإعلامية بشركة “فيليب موريس إنترناشيونال” إن أكثر من مليون مدخن حول العالم تحولوا إلى منتجات التدخين الإلكترونية وتحديدًا منتج أيكوس “IQOS” الذي تُنتجه الشركة.

وأضاف أن “فيليب موريس” أنفقت منذ عام 2008 حتى الآن نحو 3 مليارات دولار فى مجال الأبحاث، لتقديم منتجات إلكترونية جديدة مدعومة بأدلة علمية، بكميات أقل ضرراً من مركبات الدخان الورقية، وذلك من خلال 400 عالم وخبير في مجال أبحاث التبغ وأمراض التدخين.

وتابع سنايدر: “متفائلون بالمستقبل ونعمل على التحوّل تدريجيًا من سجائر فيليب موريس انترناشونال الموجودة حاليًا في الأسواق إلى البدائل الأقل ضرراً، مؤكداً أن مساهمات الخبراء فى مجال الصحة العامة والمجتمع العلمي ستعمل على الإسراع بالتحول من السجائر التقليدية إلى المنتجات الخالية من الدخان.”

وذكر أن الشركة قدّمت في ديسمبر الماضى، إلى مركز منتجات التبغ التابع لإدارة الغذاء والدواء الأمريكية “FDA” تطبيقاً لمنتجات التبغ معدلة المخاطر الخاص بمنتج أيكوس “IQOS” أحد 4 منتجات خالية من الدخان، لافتا إلى أن هذا المنتج يعمل بالأساس على تسخين التبغ وقد تم إطلاقه في أواخر عام 2014.

وتوقع سنايدر أن تطرح “فيليب موريس” منتج أيكوس الجديد في مصر خلال 2017 ، على أن يكون متاحاً في المدن الرئيسية لأكثر من 30 دولة على مستوى العالم خلال نفس العام.

يذكر أن الشركة طرحت منتج “أيكوس” للبيع في أكثر من 10 أسواق بنهاية العام الماضي، منها بريطانيا واليابان وسويسرا وإيطاليا، في خطوة للتحوّل إلى التدخين الإلكتروني لأنه أقل ضرراً من السجائر الورقية التي تسعى الشركة لوقفها تدريجياً.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

مواضيع: السجائر

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://alborsaanews.com/2017/01/25/966481