منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




الغموض يخيم على مستقبل مشروعات الطاقة المتجددة


شركات «تعريفة التغذية» ترهن استكمال استثماراتها بالاستجابة لمطالبها
«الكهرباء»: العقود والاتفاقيات أرسلت إلى مجلس الوزراء للبت فيها.. «الضلعى»: الانسحاب حال رفض النموذج المالى
اشتكت شركات الطاقة الشمسية من تأخر وزارة الكهرباء فى الإعلان عن الشركات الفائزة فى المرحلة الأولى لتعريفة التغذية، وتجاهل المطالب التى تقدموا بها بشأن زيادة التعريفة وتخفيض قيمة الانتفاع بالاراضى لنحو 1%.
أرسلت الشركة المصرية لنقل الكهرباء عقودا واتفاقيات شراء المرحلة الثانية من تعريفة التغذية إلى المستثمرين لمراجعتها وإرسالها للجهات البنكية، خاصة أن الشركات مطالبة بتقديم مستند من البنك يفيد بالموافقة على تمويل المشروع حتى شهر أبريل المقبل.
وقالت مصادر بوزارة الكهرباء، إن النماذج المالية للشركات المشاركة فى المرحلة الأولى أرسلت إلى مجلس الوزراء للبت فيها، بعد الانتهاء من مراجعتها من قبل مكتب الاستشارات الألمانى فيشتنر، ووفقاً للمؤشرات المبدئية توجد 3 شركات أستوفت جميع المتطلبات والاشتراطات من ضمنهم إنفنيتى سولار.
وأضافت المصادر أن الوزارة لم تتاخر فى الرد على الشركات، نظرا لاتباع الإجراءات القانونية فى التعاقد لعدم وجود أى خلاف.
وقال هشام الجمل، مدير مدير إدارة الموارد البشرية والإدارية بشركة انفنيتى سولار، إن شركته بدأت أعمال القياسات وتسوية الأرض بموقع المشروع فى بنبان بأسوان، رغم عدم إخطار الشركة رسمياً بقبول النموذج المالى وبدء التنفيذ.
أوضح أن الشركة لديها صلاحيات لبدء العمل فى الموقع رغم عدم التوقيع، ولابد أن تبدا الشركة هذه الأعمال لعدم تأخير التنفيذ، خاصة أن أشهر الصيف اقتربت، ولا يستطيع العاملين القيام بالأعمال فى ظل ارتفاع درجات الحرارة.
وشكا رؤساء شركات طاقة شمسية من تأخير الإجراءات من قبل الشركة المصرية لنقل الكهرباء مع المستثمرين، حيث وقعت الشركات اتفاقية الشراء منذ 4 شهور، ولم يتم تأكيد قبول نماذجها المالية أم رفضها وستبدأ التنفيذ بالمرحلة الأولى أم الثانية.
ولا يختلف الأمر كثيراً عن الشركات المشاركة فى المرحلة الثانية لتعريفة التغذية، حيث جمدت جميع الشركات مفاوضاتها مع الجهات البنكية لتمويل المشروعات لحين وضوح الرؤية للشركات الموقعة على اتفاقية الشراء فى المرحلة الثانية.
وأرسلت الشركة المصرية لنقل الكهرباء، أمس الأول، عقودا واتفاقيات شراء المرحلة الثانية من تعريفة التغذية إلى المستثمرين لمراجعتها وإرسالها للجهات البنكية، خاصة أن الشركات مطالبة بتقديم مستند من البنك يفيد بالموافقة على تمويل المشروع حتى أبريل المقبل.
وقال رئيس شركة للطاقة الشمسية، إن وزارة الكهرباء تأخرت كثيراً، وحال عدم وضوح الرؤية بشأن الشركات الموقعة فى المرحلة الأولى، لن توقع الشركة أى عقود وستنسحب من المشروعات، خاصة أن المستثمرين تقدموا بطلبات لوزارة الكهرباء بتعديل التعريفة وتقليل نسبة الانتفاع بالأرض، ولم يتم الرد حتى الآن.
وقال محمد الضلعى، مدير إدارة المشروعات بمؤسسة ديزرت تكنولوجى المالكة لشركة أى أر سى الموقعة على اتفاقية شراء الطاقة فى المرحلة الأولى، إن الشركة توقفت بنسبة 100% لحين وضوح الرؤية بشأن الشركات، التى قبول نماذجها المالية.
وأضاف أن الشركة لن تجرى أى أعمال بموقع المشروع فى بنبان بأسوان لحين الإعلان عن أسماء الشركات، وحال عدم قبول النماذج المالية للشركة فى المرحلة الأولى لتعريفة التغذية، ستنسحب من مشروعات تعريفة التغذية.
وانسحبت شركة «نوبيان» التابعة لمؤسسة ديزرت تكنولوجى بعد عزمها على إنشاء محطة طاقة شمسية بقدرة 50 ميجاوات، ولكن تشارك ديزرت تكنولوجى فى مشروعات تعريفة التغذية بمشروعين فى المرحلة الأولى والثانية بقدرة 100 ميجاوات شمس ورياح عبر شركتى «أى آر سى» و«فالكون».

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://alborsaanews.com/2017/02/01/970215