منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




“إديسون للطاقة” تتوقع بدء إنتاج حقل أبوقير الربع الثاني من 2017


مصدر: 100 مليون قدم مكعبة يومياً إجمالى الإنتاج والشركة تعمل على اكتشافات أخرى

تخطط شركة إديسون للطاقة لإدخال المنصة الثالثة بحقل أبوقير إلى الخدمة فى الربع الثانى من العام الجارى لتنتج 100 مليون قدم مكعبة غاز يومياً.

وقال مصدر بالشركة لـ«البورصة»، على هامش معرض ومؤتمر مصر الدولى للبترول «إيجيبس 2017»، إن إجمالى استثمارات الشركة فى حفر حقل أبوقير بلغ 250 مليون دولار، وتجرى «أديسون» تقييماً لاكتشافات بترولية أخري، تحتاج إلى استثمارات أخرى لن تقل عن التى ضختها فى حقل أبوقير.

وتتفاوض شركتا إديسون الإيطالية والقلعة القابضة مع وزارة الكهرباء لإنشاء محطة فى أبوقير لتوليد 180 ميجاوات بنظام الدورة المركبة، وسيتم تفكيك وحدة الإنتاج التى سيجرى إنشاؤها من محطة قائمة فى إيطاليا.

وتبحث الشركتان مع الهيئة العامة البترول إبرام اتفاقيتين لتأجير الأرض وتوريد الغاز لمحطة كهرباء أبوقير المزمع تدشينها بقدرة 180 ميجاوات وباستثمارات 100 مليون يورو.

وأضاف المصدر، أن اتفاقاً تم على توفير الغاز اللازم للمحطة المزمع تدشينها عبر حقل أبوقير التابع لشركة أديسون، ويجرى التفاوض على تأجير الأرض، على أن يتم بيع الكهرباء المنتجة من المحطة مباشرة للمستهلكين.

وتابع: «الشركة أبدت استعدادها لإنشاء محطة لإنتاج الكهرباء وبيعها مباشرة مع وجود حقل الغاز بجوار الموقع، ولن يتسبب فى أى أعباء مالية على الشركة».

وحددت وزارة الكهرباء ضوابط للتفاوض مع أى شركة لإنشاء محطات إنتاج كهرباء، يتضمن إعطاء الأولوية لإقامة هذه المشروعات بنظام التصميم والبناء والتوريد والتركيب، إضافة إلى توفير التمويل اللازم، على أن تتولى الحكومة سداده على عدة سنوات بشروط ميسرة، وهو النظام المعروف باسم «EPC+FAINANC».

أما النظام الثانى فهو الإنشاء والتشغيل والتملك بحق الانتفاع «BOO»، وتتولى الشركات إقامة المشروعات فيما تقوم المصرية لنقل الكهرباء بشراء كامل إنتاج الطاقة المولدة وفق اتفاقية تجارية تستمر طوال العمر الافتراضى للمشروع.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

مواضيع: الكهرباء

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://alborsaanews.com/2017/02/14/976934