منطقة إعلانية



منطقة إعلانية






“همتنا” لتوظيف الحرفيين تستهدف ضخ استثمارات بقيمة 8 مليون جنيه


البطراوى: نخطط لتدريب 10 الاف شخص خلال العام الحالى

يعتزم موقع «همتنا» المتخصص فى تدريب وتوظيف أصحاب المؤهلات المتوسطة والحرفيين «أون لاين»، إعداد 500 شخص بمحافظة المنوفية.

قال نادر البطراوى، الرئيس التنفيذى مؤسس الموقع، إن الفكرة بدأت عندما لاحظ إهمال الشركات والمؤسسات لفئة الحرفيين والمهنين وأصحاب الدبلومات الفنية، لذلك فكر فى إطلاق موقع وتطبيق «همتنا» لمخاطبة ومساعدة هذه الفئة.

وأشار إلى أنه أطلق «همتنا» باللغة العربية، وهو سهل الاستخدام ولا يحتاج إلى خبرة كبيرة فى الإنترنت، مضيفاً أن فريق العمل أطلق العديد من الحملات الـ«أوف لاين» لجمع معلومات عن الحرفيين والمهنين وأصحاب لمؤهلات المتوسطة وإضافتها عبر الموقع والتطبيق.

ويقوم «همتنا»، بتدريب هذه الفئة من الباحثين عن وظائف لتأهيلهم لسوق العمل بشكل متخصص، من خلال شركة الخليج للتدريب والتعليم، والتى ينتمى إليها موقعا «همتنا» و«جوبزيلا» للتوظيف.

أوضح البطراوى، أن «همتنا» جزء من شركة «جوبزيلا» المتخصصة فى توفير الوظائف «أون لاين» للخريجين وأصحاب المؤهلات العليا، مشيراً إلى أنه يستهدف ضخ 20 مليون جنيه تقريباً استثمارات بـ«جوبزيلا» سيخصص 40% منها لموقع «همتنا»، وهى نسبة قابلة للزيادة حسب احتياجات السوق.

وأضاف أن فريق العمل يتعاون مع مؤسسات المجتمع المدنى والمنظمات الدولية والجمعيات الأهلية لدعم التدريبات التى تقدم للحرفيين وتغطية جميع التكاليف اللازمة، مشيراً إلى أن تكاليف تدريب الفرد الواحد تصل إلى 2000 جنيه تقريباً.

ولفت إلى أن «همتنا» لا يواجه أى منافسة بالسوق المحلى، كما يتميز بخبرته فى مجال التوظيف، ومعرفته لاحتياجات سوق العمل.

كما يقوم بتدريب 500 فرد خلال الفترة الحالية بمحافظة المنوفية، على صيانة الأجهزة الإلكترونية والكهرباء وغيرها من الحرف والمهن الأخرى التى تؤهلهم لسوق العمل.

أضاف البطراوى، أن «همتنا» يستهدف تدريب 10 آلاف شخص خلال العام الحالى على مستوى محافظات الجمهورية، ويركز على 3 أقسام رئيسية هى التعليم الحرفى، وأصحاب المؤهلات المتوسطة، بالإضافة إلى تأهيل ودعم المرأة، من خلال تدريبها ثم مساعدتها فى الحصول على قرض ميسر دون فوائد لبدء مشروعها، ويركز أيضا على تدريب وتوظيف ذوى الاحتياجات الخاصة، وخريجى دور الرعاية (الايتام).

كشف البطراوى، أن الأرباح تأتى بطريقتين، الأولى هى دعم المؤسسات المجتمعية لتدريبات الشباب والمرأة، والأخيرة هى الاشتراكات التى ستدفعها الشركات والمصانع الباحثة عن مهنين وحرفيين عبر الموقع.

وأشار إلى أن «همتنا» سيعمل فى شكل موقع إلكترونى، بجانب تطبيق على الهواتف الذكية التى تعمل بنظامى «آندرويد» و«آى فون».

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

نرشح لك


https://alborsaanews.com/2017/02/15/976240