منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




«بلومبيرج»: مصر أهم وجهة استثمار لـ«إينى» و«بى بى» فى 2016 و2017


قالت وكالة أنباء بلومبيرج إن شركتى «إينى» الإيطالية و«بى بى» البريطانية العاملتين فى استخراج البترول والغاز الطبيعى ستضخان استثمارات فى مصر أكثر من أى دولة أخرى خلال العام المالى.

أضافت أن شركة «إينى» سوف تبدأ إنتاج الغاز من حقل ظهر فى البحر المتوسط بنهاية 2017، وقال كلاوديو ديسكالزى، المدير التنفيذى للشركة، إنها تخطط لاستثمار 10 مليارات دولار فى مصر خلال الخمس سنوات المقبلة.

وأوضح ديسكالزى، لوكالة أنباء «بلومبرج»، فى مؤتمر صحفى انعقد أمس الثلاثاء فى القاهرة إن خطط الإنتاج من حقل ظهر تجرى وفق المخطط لها، وسوف تكون مصر أكبر وجهة استثمار لإينى خلال العامين المقبلين.

وقال بوب دادلى، المدير التنفيذى لبريتش بتروليام «بى بى»، إن الشركة، التى اشترت حصة بنسبة 10% فى حقل ظهر من «إينى» العام الماضى، استثمرت فى مصر فى 2016 أكثر مما استثمرته فى أى دولة أخرى، وسوف تقوم بالمثل العام الجارى.

وقال دادلى أمس الثلاثاء: «يحدث فى مصر حاليا أمور جيدة بالنسبة لـ«بى بى»، و«إينى»، وفى 2016/2017 سوف نستثمر أموالا أكثر فى مصر من أى دولة أخرى فى العالم، وهذا أمر مهم بالنسبة إلينا، ولدينا ثقة فى الحكومة».

أضافت الوكالة أنه من المقرر أن تشترى مصر حوالى 108 شحنات غاز طبيعى مسال العام الجارى، فى الوقت الذى وصلت ديونها لشركات الطاقة العالمية بما فى ذلك «رويال داتش شل» إلى 3.6 مليار دولار.

وقال وزير البترول، طارق الملا، فى المؤتمر، إن مصر تخطط لتعزيز إنتاج الغاز بمقدار 50% بنهاية 2018 من 3.8 مليار قدم مكعب بنهاية العام الماضى، مضيفا أن الدولة ملتزمة بتسديد المتأخرات المستحقة لشركات الطاقة العالمية، ومتفائلة بشأن قدرتها على جذب المزيد من الاستثمارات فى مجالات الاستكشاف والإنتاج والتوزيع.

وقال محمد المصرى، رئيس مجلس إدارة الشركة المصرية القابضة للغاز، فى مقابلة صحفية على هامش المؤتمر، إن شركة «شل» سوف تبدأ الحفر فى حقل غاز فى المياه العميقة غرب الدلتا فى المرحلة «9-ب» فى الربع الثانى من العام الجارى.

وكانت شركة «شل» قد توقفت عن الحفر فى دلتا النيل فى مارس الماضى بسبب المتأخرات فى المدفوعات، ورفض متحدث باسم «شل» التعليق على الأمر أمس الثلاثاء.

وقال دادلى أمس إن «بى بى» سوف تبدأ الإنتاج من مشروع غرب الدلتا الربيع المقبل.

وصرح المصرى بأن الحكومة المصرية سوف تعلن عن جولة جديدة من المناقصات للحصول على تراخيص للاستكشاف فى 9 مناطق فى الأشهر الستة المقبلة، مضيفا أنها قد تسدد دفعة من المتأخرات لـ«شل» فى الربع الثانى.

وقال طارق الحديدى، رئيس مجلس إدارة الهيئة المصرية العامة للبترول، فى المؤتمر، إن مصر دولة مستوردة للبترول أيضا، وانتهت تقريبا من اتفاق لاستيراد الخام من العراق، مضيفا أنها سوف تحافظ على إنتاجها من الخام والمتكثفات عند 650 ألف برميل يوميا.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://alborsaanews.com/2017/02/15/977493